واشنطن بصدد الإعلان عن "تعهدات عسكرية جديدة طويلة الأمد" في أوروبا

الجيش الأميركي
الجيش الأميركي - رويترز

قال مستشار كبير للرئيس الأميركي جو بايدن إن واشنطن ستقوم الأربعاء 29 حزيران - يونيو 2022 أثناء قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) في إسبانيا بـ"إعلانات محدّدة" بشأن "تعهدات عسكرية جديدة طويلة الأمد على الأرض وفي البحر وفي الجوّ" في أوروبا، خصوصًا في شرق القارة.

إعلان

وصرّح مستشار الأمن القومي جايك ساليفان في طائرة الرئاسة الأميركية "إير فورس وان" أن "عددًا من الدول" في الحلف سوف "تعد بزيادة مساهمتها في المجال الدفاعي للجناح الشرقي مع تشديد خاص على البلطيق".

يعتزم بايدن من جانب آخر أن يشرح اعتبارا من الثلاثاء خلال لقائه مع رئيس الحكومة الاسبانية بيدرو سانشيز ان الولايات المتحدة ستزيد عدد المدمرات الأميركية في قاعدة روتا البحرية في جنوب البلاد، الى ست بدلا من أربع سابقا.

وقال ساليفان "في نهاية هذه القمة سيكون هناك انتشار أقوى وأكثر فاعلية وأكثر مصداقية للاخذ بالاعتبار وجود تهديد روسي أشد وأخطر، ليس فقط بسبب ما قاموا به في اوكرانيا انما أيضا بسبب الطريقة التي غيروا فيها تموضعهم بالنسبة لبيلاروس".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن السبت عند استقباله الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو أن روسيا ستسلم "في الأشهر المقبلة" بيلاروس صواريخ اسكندر قادرة على نقل رؤوس نووية.

في هذا الصدد قال سولفيان "الأهم هو ما يحصل فعليا على الأرض، وليس السينما" بين الرجلين.

وأضاف "بالطبع، اذا حصل انتشار عسكري روسي دائم، بما يشمل في الشق النووي، في بيلاروس فهذا موضوع يشكل قلقا لكل الحلف".

وسيعتمد حلف شمال الأطلسي أيضا بحسب البيت الأبيض "أهدافا محددة للتمويل" لضمان ان الحلف لديه "الأموال اللازمة للقيام بأنشطته".

من جانب آخر، ستشكل القمة فرصة بحسب قوله للإشارة إلى "زيادة ملحوظة في مساهمات" مختلف الدول "الى حد اننا أصبحنا نتوقع بأن غالبية كبيرة من الحلفاء ضمن الأطلسي قد وصلت او على طريقها للوصول بحلول 2024" الى العتبة الحساسة البالغة 2% من إجمالي الناتج الداخلي المخصصة للإنفاق العسكري.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم