دعوى قضائية ضد "تيك توك" بعد وفاة طفلتين في "تحدي الإغماء"

شعار تيك توك في مكتب الشركة في كاليفورنيا
شعار تيك توك في مكتب الشركة في كاليفورنيا © رويترز

تقدمت أسرتان مفجوعتان بدعوى ضد "تيك توك" بسبب وفاة طفلتيهما شنقا عن طريق الخطأ أثناء محاولتهما المشاركة في "تحدي الإغماء" الذي انتشر بكثرة على هذه المنصة.

إعلان

فقد توفيت كل من لالاني إريكا والتون، 8 أعوام، من ولاية تينيسي في تموز - يوليو 2021، بينما توفيت أرياني جايلين أرويو، 9 أعوام، في ميلووكي في شباط - فبراير من العام الماضي بعد شنق نفسها في المنزل.

وأشارت العائلتان إلى أن ابنتيهما لم تظهرا أي ميول انتحارية، بل حاولتا فقط تنفيذ "تحدي الإغماء"، الذي شجع مستخدمي التطبيق مشاركة مقاطع فيديو وهم يخنقون أنفسهم حتى يفقدوا وعيهم أمام الكاميرا.

واعتبرت الدعوى القضائية أن خوارزميات المنصة قامت بإظهار هذه الفيديوهات بشكل مكثف أمام الفتاتين، ما دفعهما إلى المشاركة بأنفسهم.

وتم العثور على والتون في غرفة نومها "معلقة من سريرها بحبل حول رقبتها". ولدى اضطلاع الشرطة على هاتفها وجهازها اللوحي، وجدوا أنها كانت تكرر مشاهدة مقطع فيديو "لتحدي الإغماء".

أما أرويو، فقد عثر عليها معلقة بسلاسل لكلب العائلة، في قبو المنزل. تم نقلها على وجه السرعة إلى المستشفى ووضعها على جهاز التنفس الصناعي ولكنها كانت قد توفيت دماغيا.

وأشارت الشركة الصينية، التي تملك "تيك توك"، إلى أن تطبيقها الرئيسي مخصص للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 13 عاما وما فوق، على الرغم من أنها تطور إصدارا مصممًا للمستخدمين الأصغر سنا.

وقد اعتبرت أن هذا التحدي انتشر على تطبيقات أخرى قبل وصوله إلى منصتها، وهي لم تشجع أبدا إظهاره أمام المستخدمين. كما أكدت حذف جميع الفيديوهات المرتبطة به.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم