إيلون ماسك رداً على إعلان روسيا مغادرة محطة الفضاء الدولية: "رحلة سعيدة"

الملياردير الأمريكي إيلون ماسك
الملياردير الأمريكي إيلون ماسك © أ ف ب

علّق الملياردير الأميركي إيلون ماسك بسخرية على إعلان روسيا مغادرة محطة الفضاء الدولية بعد العام 2024.

إعلان

ورد ماسك بتغريدة عبر تويتر على خبر حول الإعلان الروسي قائلا: "رحلة سعيدة".  

ولم يشكل الإعلان الروسي مفاجأة للمتابعين، في ظل التوتر بين الكرملين والغرب بعد تدخل موسكو العسكري في أوكرانيا وحزمات العقوبات غير المسبوقة على روسيا. وعملت روسيا والولايات المتحدة جنبا إلى جنب في محطة الفضاء الدولية الموجودة في المدار منذ العام 1998.

وكانت روسيا قد فقدت احتكارها لعمليات إطلاق المركبات إلى المحطة الدولية في العام 2020، وذلك على إثر دخول شركة "سبايس إكس" المملوكة من إيلون ماسك على الخط.

ولم يتردد ماسك بالتعبير عن دعمه لأوكرانيا بوجه الغزو الروسي، وقد لبى نداء الأوكرانيين بالسماح لهم بالوصول إلى خدمة الإنترنت عبر نظام "ستارلينك" التابع لشركته، ما شكل ميزة دفاعية فعالة بوجه القوات الروسية.  

بدورها تعتزم "ناسا" إحالة محطة الفضاء الدولية التي تعتبر رمزا للوحدة في مرحلة ما بعد الحرب الباردة، على التقاعد بعد العام 2030 إذ تسعى إلى تحوّل في آلية عملها من خلال التعاون مع محطات فضاء تجارية. واعتبرت غيتنز أن روسيا قد تكون تنظر في آلية تحوّل خاصة بها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية