وزير في حكومة اليميني المتطرف بولسونارو: "على فرنسا التوقف عن انتقاد حرائق الأمازون"

وزير الاقتصاد البرازيلي باولو جيديس مع الرئيس جاير بولسونارو
وزير الاقتصاد البرازيلي باولو جيديس مع الرئيس جاير بولسونارو © أسوشيتد برس

هاجم وزير الاقتصاد البرازيلي باولو جيديس فرنسا وقال إنها أصبحت "غير ذات أهمية" مهدداً بالابتعاد عن السوق الفرنسية إذا لم توقف باريس انتقاداتها لإزالة الغابات في منطقة الأمازون.

إعلان

وقال جيديس الثلاثاء 08/10 في برازيليا خلال مؤتمر لقادة الأعمال في قطاع التموين: "من الأفضل لفرنسا أن تعاملنا جيداً وإلا فإننا سوف لن نهتم بكم".

وقارن الوزير في حكومة الرئيس اليميني المتطرف جاير بولسونارو بين حرائق غابات الأمازون والحريق الذي وقع في كاتدرائية نوتردام في باريس عام 2019. وقال: "ذات يوم قال لي وزير فرنسي: أنتم تحرقون الغابات. فأجبته: وأنتم أحرقتم نوتردام".

وأضاف "هذه اتهامات لا طائل من ورائها! صحيح أنكم لم تحرقوا نوتردام لكنكم لم تتمكنوا من منع المنازل المجاورة للكاتدرائية من الاحتراق. غابات الأمازون عندنا أكبر من أوروبا وأنتم تنتقدوننا".

وتابع "بعد ذلك أعطيت مثالاً آخر (للوزير الفرنسي) وقلت له إن حجم تجارتنا مع فرنسا بلغ ملياري دولار في عام 2000، مثل الصين. اليوم هو 7 مليار مع فرنسا و120 مليار مع الصين. أنتم تصبحون غير مهمين بالنسبة لنا".

وانتقد جيديس معارضة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التصديق على اتفاقية التجارة بين الاتحاد الأوروبي وميركوسور (التي تجمع البرازيل والأرجنتين وأوروغواي وباراغواي).

في أيلول/سبتمبر 2019، خاض جاير بولسونارو وإيمانويل ماكرون معارك لفظية بسبب حرائق غابات الأمازون واتهم الرئيس البرازيلي نظيره الفرنسي بتهديد "سيادة" البرازيل من خلال انتقاد سياستها البيئية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية