اكتشاف نقشين يبلغ عمرهما 2500 عام يعودان إلى حضارة الأولمك

اكتشاف قديم لآثار تعود لأولمك (أرشيف)
اكتشاف قديم لآثار تعود لأولمك (أرشيف) © أ ف ب

تم العثور مؤخرا في جنوب شرق المكسيك على آثار ضخمة واثنين من نقوش الحجر الجيري المنحوتة تتعلق بحضارة الأولمك التي تعتبر أقدم حضارة في أمريكا الوسطى. وقدرعمرهما بأكثر من 2500 عام.

إعلان

قال علماء الآثار عن النقوش الحجرية التي تم العثور عليها في بلدية تينوسيك في تاباسكو، جنوب شرق المكسيك، إنها تأتي من منطقة أوسوماسينتا الوسطى، التي تقع بين مصب نهر تشاكاماكس ومصب نهر سان بيدرو.

وقال عالم الآثار المكسيكي، الدكتور توماس بيريز سواريز، إن هذه النقوش تظهر الفم الغاضب الذي يلمح إلى هدير النمور.

وسبق أن تم العثور على خمسة نقوش خاصة بهذه الحضارة، رجح علماء الآثار أنها تعود لحكام تلك الحضارة الغابرة.

وازدهرت حضارة الأولمك خلال الفترة التكوينية لأمريكا الوسطى، نحو 400 قبل الميلاد، وعاش سكان تلك الحضارة على طول خليج المكسيك، تحديدا في ولايتي تاباسكو وفيراكروز المكسيكيتين.

ماهي حضارة الأولمك؟

لم يتوصل علماء الآثار إلى معرفة سبب الاسم الذي كان أولئك الناس يطلقونه على أنفسهم، بينما يعني اسم أولمك "الشعب المطاط" بحسب عدة مواقع منها ويكيبيديا.

ومن الفريد أن جضارة الأولمك وضعت الأسس للعديد من الحضارات التي تلتها، مثل حضارة المايا، وكانوا يمارسون طقوسا غريبة مثل إراقة الدماء، كما أنهم لعبوا الكرة وعرفوا الشوكولا.

تتميز حضارة الأولمك بأنها تمتلك العديد من المجمعات المقدسة الضخمة، والرؤوس الحجرية الكبيرة التي تم نحتها من الصخور البركانية، وعانوا لفترات طويلة من التدمير الممنهج والمتعمد في الفترة ما بين 400 و300 قبل الميلاد.

يذكر أن حضارة الأولمك اختفت بشكل شبه كامل، دون أن يعرف أحد ماذا حدث لهذا الشعب الذي اشتهر بالفن المعماري والنحت وقدرته الكبيرة على التأثير.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية