طُعن في نيويورك عند استعداده لإلقاء محاضرة: من هو سلمان رشدي؟

الكاتب الهندي البريطاني سلمان رشدي
الكاتب الهندي البريطاني سلمان رشدي © رويترز

تعرض الكاتب الهندي البريطاني، سلمان رشدي، إلى اعتداء في  نيويورك الأمريكية، بينما كان يستعد لإلقاء محاضرة يوم الجمعة 12 أغسطس 2022.

إعلان

اسمه كاملا سلمان أنيس أحمد رشدي، وحصل على لقب "السير" أو "فارس" بأمر من ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية في عام 2007، وأثار ذلك حينها احتجاجات في إيران وباكستان.

ولد السير سلمان رشدي، في 19 يونيو 1947، في مدينة بومباي بالهند، وحصل على الجنسية البريطانية.

ونقلت بعض المواقع الإلكترونية أن رشدي كان رجل أعمال مسلم ثري هندي، تلقى تعليمه في مدرسة الرجبي وجامعة كامبريدج.

وحصل على درجة الماجستير في التاريخ عام 1968. وعمل طوال فترة السبعينيات في لندن. وظهرت روايته المنشورة الأولى عام 1975. وحققت الرواية الثانية لرشدي "أطفال منتصف الليل"، عام 1981، نجاحًا نقديًا وشعبيًا غير متوقع أكسبه اعترافًا دوليا.

إلا أن رواية رشدي الرابعة "آيات شيطانية"، واجهت نقدا كبيرا من قادة الجالية المسلمة في بريطانيا، بعدما استنكروا الرواية ووصفوها بالكفر.

وامتدت الانتقادات ضد الكتاب إلى باكستان في يناير 1989.

تهديدات بالقتل

وفي 14 فبراير أدان المرشد الإيراني الأسبق، آية الله الخميني، الكتاب علنا وأصدر فتوى ضد رشدي. وعرضت إيران مكافأة على كل من سيقوم بقتله.

وجاء في موقع "بريتانيكا"، أن الكاتب سلمان رشدي، اختبأ تحت حماية الحكومة البريطانية. وعلى الرغم من ظهوره في بعض الأحيان بشكل غير متوقع، وأحيانًا في بلدان أخرى، فقد اضطر إلى تقييد تحركاته.

واستمر الكاتب الهندي البريطاني، في كتاباته على الرغم من تلقيه بشكل دائم تهديدات بالقتل. وأنتج مجموعة من المقالات والنقد، أبرزها رواية الأطفال هارون، وبحر القصص، ومجموعة القصص القصيرة الشرق والغرب.

وفي عام 1998، أعلنت الحكومة الإيرانية أنها لن تسعى بعد الآن إلى تطبيق فتواها ضد رشدي.

وبعد عودته إلى الحياة العامة، نشر رشدي روايته "الأرض تحت قدميها"، و"غضب".

وحصل رشدي على جائزة بوكر عام 1981 عن رواية "أطفال منتصف الليل". وفازت الرواية لاحقًا بجائزة "بوكر البوكرز"، وجائزة "الأفضل في بوكر"، عام 2008.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية