بعد الخسارة: هيرد تستبدل محاميتها بفريق قانوني جديد لاستئناف الحكم ضد ديب

أمبير هيرد مع المحامية إيلين تشارلسون بريديهوفت
أمبير هيرد مع المحامية إيلين تشارلسون بريديهوفت © أسوشيتد برس

تخلت الممثلة الأمريكية أمبير هيرد عن المحامية التي دافعت عنها في محاكمة التشهير ضد زوجها السابق جوني ديب وخسرتها، حيث تحاول الآن استئناف الحكم.

إعلان

وقررت هيرد الانفصال عن المحامية إيلين تشارلسون بريديهوفت واستبدالها بالمحاميين ديفيد ل. أكسلرود وجاي وارد براون اللذان مثلا صحيفة "نيويورك تايمز" في وقت سابق من هذا العام في دعوى تشهير ضد المرشحة لمنصب نائب الرئيس الأمريكية لعام 2008 سارة بالين.

ويعمل المحاميان في مكتب Ballard Spahr بولاية بنسلفانيا الأمريكية وقاما بالترافع في قضايا مختلفة بما في ذلك تمثيل شركات وأفراد في دعاوى مدنية عالية المخاطر بينهم صحفيون ومؤسسات إخبارية.

وقال المتحدث باسم هيرد في بيان: "عندما يتعلق الأمر بحماية الحق الأساسي لحرية التعبير، فإننا لا ننظر إلى قرار هيئة المحلفين على أنه بداية النهاية، بل فقط نهاية البداية".

وتابع "محكمة الاستئناف محكمة مختلفة وتستدعي تمثيلًا مختلفاً، خاصة وأن الكثير من الأدلة الجديدة تظهر الآن".

وأُمرت المحكمة هيرد بدفع أكثر من 10 ملايين دولار كتعويض لديب في نهاية محاكمة مثيرة في حزيران/يونيو، عندما حكمت بأنها شوهت سمعته في مقال رأي نُشر في 2018.

بعد أكثر من شهر، قدم فريق هيرد القانوني إخطاراً لاستئناف الحكم في محكمة استئناف فيرجينيا في مقاطعة فيرفاكس.

وسيستمر المحامي بن روتنبورن في العمل ضمن فريق هيرد القانوني الجديد وقال إنه تعهد للمثلة "وفريق الاستئناف التابع لها بتعاوني ومساعدتي الكاملين بينما يمضون قدماً على طريق النجاح".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية