جولي تتهم بيت: "صرخ في وجهي ودفعني وسكب عليّ البيرة على متن طائرة خاصة"

أنجيلينا جولي وبراد بيت
أنجيلينا جولي وبراد بيت © أسوشيتد برس

ظهرت تفاصيل جديدة حول النزاع المحموم بين الممثلين الأمريكيين براد بيت وأنجيلينا جولي بعد نشر مكتب التحقيقات الفيدرالي وثائق حول ما حصل بين الزوجين السابقين على متن طائرة خاصة في عام 2016.

إعلان

وطبقاً للوثائق، أخبرت جولي مسؤولي مكتب التحقيقات الفيدرالي أن بيت صرخ في وجهها و"أمسكها من رأسها" وهزها بعنف و"دفعها إلى جدار الحمام" وسدد لكمات متكررة إلى سقف الطائرة في موجة غضب عارمة.

وتقول الوثائق التي حصلت عليها أن غضب بيت حدث بعد 90 دقيقة من انطلاق رحلة كانت تقلهما بين فرنسا ولوس أنجلوس في 14 أيلول/سبتمبر 2016.

وفي بيانها زعمت جولي أن تصرفات بيت أرعبت أطفالهم الستة الذين تراوحت أعمارهم حينها بين 8 و15 عاماً وقالت إنه شرب كمية كبيرة من الكحول أثناء الرحلة و"سكب البيرة عليها وعلى البطانية التي كانت تحتها".

وبحسب ما ورد أخبرت جولي بيت أنها ستأخذ أطفالها إلى فندق للحصول على قسط من النوم، فصرخ في وجهها قائلاً: "لن تأخذ أطفالي".

وكان بيت قد نفى في عام 2016 مزاعم إساءة التعامل مع أحد أطفاله على متن الطائرة، وتقدمت جولي بطلب للطلاق في 19 أيلول/سبتمبر وأدرجت تاريخ الانفصال في طلبات الطلاق في 15 أيلول/سبتمبر أي في اليوم التالي لحادث الطائرة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية