اقتراح لتعويض السود في ولاية كاليفورنيا عن التمييز يبلغ حداً خرافياً يصعب تصديقه

في مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية
في مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية ASSOCIATED PRESS - LIZ HAFALIA

قدرت لجنة استشارية كلفتها ولاية كاليفورنيا الأمريكية بحصر "تعويضات عن التمييز" في عدة مجالات للمواطنين السود المبلغ المطلوب للإيفاء بالتعهدات برقم فلكي بلغ حوالي 559 مليار دولار.

إعلان

وكان حاكم الولاية من الحزب الديمقراطي غافن نيوسوم قد دفع بخطة لتقديم تعويضات مالية لسكان كاليفورنيا السود الذين يقول إنه يجب تعويضهم مالياً عن "عقود من التمييز".

وأفاد فريق المستشارين الاقتصاديين المكون من خمسة أعضاء في فريق عمل التعويضات بولاية كاليفورنيا أنه بموجب هذه المبادرة يمكن أن يحصل كل مواطن أسود مؤهل في الولاية على أكثر من 223 ألف دولار للشخص.

وبررت اللجنة هذه الأرقام من خلال فحص الفجوات في الإسكان والتكهن بالمبلغ التقريبي للثروة المفقودة بين عامي 1933 و1977 وقالت إن سكان كاليفورنيا السود كانوا يخسرون 5074 دولاراً سنوياً بسبب سياسات الإسكان السابقة.

أوضحت إن الرقم، الذي قدرته صحيفة نيويورك تايمز من جهتها بـ569 مليار دولار، يشير إلى "الحد الأقصى من المسؤولية لولاية كاليفورنيا عن التمييز القانوني في ملكية المنازل"، وقالت إن شروط التأهيل للحصول على التعويض هي أن يكون الشخص الأسود يعيش في الولاية في عام 2021 وهو من نسل الرقيق في الولايات المتحدة وقضى الفترة الزمنية بأكملها من عام 1933 إلى عام 1977 في كاليفورنيا (أو كان وريثاً قانونياً لشخص فعل ذلك).

عبر تشريع تم توقيعه في عام 2020، أنشأ نيوسوم فريق العمل الذي صوت في آذار/مارس 2022 لتخصيص التعويضات المحتملة فقط لأحفاد السود الأحرار أو الذين كانوا مستعبدين في البلاد في نهاية القرن التاسع عشر بدلاً من جميع السود.

وقالت كاميلا مور، رئيسة الفريق، إن تقرير المجموعة الذي يبلغ 500 صفحة هو أول دراسة بتكليف من الحكومة بشأن الأضرار ضد "مجتمع السود" منذ تقرير لجنة كيرنر لعام 1968 الذي أمر به الرئيس ليندون جونسون.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية