"إل تشابو" يناشد السلطات المكسيكية لمساعدته في ظل "عذاب نفسي"

© إل تشابو مقبوضاً عليه 8 كانون الثاني/يناير 2016
© إل تشابو مقبوضاً عليه 8 كانون الثاني/يناير 2016 © أ ف ب

دعا بارون المخدرات المكسيكي خواكين "إل تشابو" غوسمان الثلاثاء 01/18 عبر أحد محاميه، السلطات المكسيكية لمساعدته في ظل "عذاب نفسي" يدّعي أنه يعانيه داخل زنزانته في الولايات المتحدة التي يقضي فيها حكماً بالسجن مدى الحياة.

إعلان

وقال وكيل الدفاع عنه في المكسيك خوسيه ريفوخيو رودريغيس، في مقابلة مع "راديو فورميولا"، إنّ "خواكين لم يتعرّض للشمس خلال السنوات الست التي أمضاها في الولايات المتحدة".

وأضاف رودريغيس أن "إل تشابو" غوسمان المسجون في جبال كولورادو المقفرة داخل أحد أكثر السجون حراسةً في الولايات المتحدة، لا يغادر زنزانته سوى ثلاث مرات في الأسبوع من دون أن يرى الشمس.

وأكد المحامي أنّه تلقى رسالة صوتية من غوسمان (65 عاماً) عبر مارييل كولون، إحدى وكلاء الدفاع عنه في الولايات المتحدة، ومن خلال شقيقته.

وتابع انّ خواكين "يعاني اضطرابات نفسية"، مبدياً خشيته من "تدهور" حالته الصحية ما قد يؤدي إلى وفاته.

وأشار المحامي إلى أنّ السلطات المكسيكية ينبغي أن تراقب الظروف التي يُسجن فيها خواكين استناداً إلى اتفاق توصلت إليه مع الولايات المتحدة في هذا الشأن.

وأكدت السفارة المكسيكية في الولايات المتحدة الثلاثاء تلقيها بريداً إلكترونياً من رودريغيس بتاريخ العاشر من كانون الثاني/يناير.

وقال وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو ابرارد في تصريح صحافي "سنرى ما يمكن فعله، لكنّ غوسمان يقضي عقوبة هناك، لذلك لا أرى صراحةً أي خيارات أمامه، لكنّني سأبحث في الأمر مع مكتب المدعي العام".

وكان غوسمان طلب في تشرين الأول/أكتوبر القضاء الأميركي بإلغاء الحكم الصادر عليه عام 2019 بالسجن مدى الحياة لتزعمه كارتل سينالوا وبإجراء محاكمة جديدة له.

وألقت السلطات المكسيكية القبض في الخامس من كانون الثاني/يناير على ابنه أوفيديو غوسمان في سينالوا (شمال غرب)، في عملية أسفرت عن مقتل 29 شخصاً.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية