تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

العميد المتقاعد مصطفى حمدان: خروج الإرهابيين من سوريا قد يزيد الهجمات الإرهابية في أوروبا الغربية

العميد المتقاعد مصطفى حمدان
العميد المتقاعد مصطفى حمدان © (الصورة من فيسبوك)
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

في إطار ردود الفعل العربية والدولية على جريمة قطع راس مدرس في فرنسا بسبب عرضه صورا للنبي خلال حصة دراسية، دان العميد المتقاعد في الجيش اللبناني مصطفى حمدان أمين الهيئة القيادية في "المرابطون"، يوم الإثنين 19 أكتوبر 2020، ما وصفه بـ "الفعل الإجرامي الذي قام به الإرهابي بذبح إنسان بريء".

إعلان

في بيان الإدانة رأى العميد حمدان أنه لا يمكن بتاتاً عزل هذا الفعل الإجرامي الإرهابي عما اجتاح العالم في العقود الأخيرة من تغذية الأفكار المتطرفة واستعمال كافة الأديان التي تختزن الفكر المقدس السامي والنبيل، لتنفيذ مشاريع سلطوية دنيوية أدّت، مما أدّت، إلى تفاقم الإرهاب.

وطالب البيان في المقابل السلطات الفرنسية بإدانة ما وصفه بالإرهاب الإسلامي خارج الأراضي الفرنسية  وتحديدا في سوريا، "والذي أدّى إلى مجازر كبرى حصدت أرواح مئات آلاف السوريين، ولا يجوز بتاتاً تطبيق المعايير المزدوجة على تعريف من هو الإرهابي وما هو الإرهاب"، كما جاء في البيان.

ولم يستبعد العميد حمدان أن يتطور العمل الإرهابي الذي حصل في ضاحية باريس، يوم الجمعة 16 أكتوبر، إلى المزيد من الهجمات الإرهابية، بفعل اضطرار مجموعات مسلحة إرهابية للخروج من سوريا والانكفاء نحو دول عربية واوربية –غربية .

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.