تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الشرطة البلجيكية تكتشف ترسانة من الأسلحة النارية بعد اعتقال مشتبه بهم شمال فرنسا

عناصر من الشرطة البلجيكية أثناء تنفيذ مداهمات
عناصر من الشرطة البلجيكية أثناء تنفيذ مداهمات © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

أعلن مكتب المدعي العام في مدينة أنتويرب البلجيكية الثلاثاء 20 أكتوبر- تشرين الأول 2020 أن الشرطة البلجيكية صادرت حوالى30 سلاحاً نارياً بينها 21 بندقية من طراز كلاشينكوف خلال تفتيش في شمال فرنسا.

إعلان

وقال بيان الشرطة إنه خلال هذا التفتيش الذي تم في 5 تشرين الأول 2020، اعتقل فرنسيان بحوزتهما حقيبة رياضية تحتوي على "أربع بنادق كلاشينكوف وسلاح ناري وأربع خزانات و250 طلقة". وفُتح تحقيق في فرنسا أظهر سريعاً وجود "صلة واضحة" ببلجيكا والإجرام السائد بشكل خاص في منطقة أنتويرب. وسمحت ثلاث عمليات بحث أجريت في رافلز شمال بلجيكا وفي مقاطعة أنتويرب في بورغيرهوت للمحققين البلجيكيين باكتشاف ترسانة أسلحة مثيرة للدهشة.

بالإضافة إلى الثلاثين سلاحاً، مع حوالي خمسة عشر مخزن طلقات بما في ذلك بنادق كلاشينكوف، وضعت الشرطة الفيدرالية البلجيكية يدها على "وثائق تحتوي على صيغ كيميائية وأرقام حاويات"، على كوكايين وما يقرب من 150 يورو نقداً.

بالإضافة إلى ذلك، ألقي القبض على سيدة تبلغ من العمر 38 عاماً ورجل يبلغ من العمر 42 عاماً، وكلاهما من الجنسية الهولندية، في هذا التحقيق بتهمة "التآمر الإجرامي وانتهاك قانون الأسلحة والمخدرات وغسيل الأموال".

قبل ثلاثة أسابيع، دق رئيس النيابة الفيدرالية البلجيكية فريديريك فان ليو ناقوس الخطر بشأن خطورة الجريمة المرتبطة بتهريب الكوكايين عبر ميناء أنتويرب، البوابة الرئيسية نحو أوروبا لتجارة المخدرات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.