تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

فرنسا تواجه رفضا للعزل العام من قبل أصحاب المحلات التجارية الصغيرة

بعض المحلات في باريس
بعض المحلات في باريس © رويترز30-10-2020
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

تعهدت الحكومة الفرنسية يوم الأحد 1 نوفمبر 2020  بحماية المتاجر المستقلة في البلاد التي تخشى خسارة أعمالها لصالح الشركات العالمية العملاقة ، مثل أمازون ، في الوقت الذي سعت فيه إلى قمع معارضة لإجراءات عزل عام جديدة اتخذتها لمكافحة موجة ثانية من تفشي فيروس كورونا المستجد.

إعلان

وعلى غرار الدول الأوروبية الأخرى التي تعاني من زيادة تفشي فيروس كورونا، دخلت فرنسا مجددا مرحلة من العزل العام الصارم ، والذي يشمل إغلاق المتاجر غير الأساسية لما لا يقل عن 15 يوما. وقوبلت القيود الفرنسية الأخيرة بمقاومة متفرقة.

وأصدر رؤساء البلديات في حوالي 50 مدينة وبلدة مراسيم محلية تسمح للمحال التجارية بالبقاء مفتوحة، بل إن رئيسة بلدية باريس آن إيدالجو قالت إنها ستفعل الشيء نفسه بالنسبة للمكتبات.

وقال وزير الاقتصاد برونو لو مير اليوم الأحد إن مثل هذه الإجراءات غير مسؤولة وتشكل خطرا على الصحة ، لكنه وعد بنحو 100 مليون يورو (116.47 مليون دولار) لمساعدة الشركات الصغيرة لتقديم خدماتها عبر الإنترنت.

وأضاف لو مير لمحطة (بي.إف.إم) التلفزيونية "ينبغي ألا تكون أمازون الرابح الأكبر من هذه الأزمة على حساب المتاجر المحلية". (الدولار يساوي 0.8586 يورو)

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.