تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الشرطة الألمانية تحقق بشبهة "الدعوة للعنف" مع سوري ظهر في فيديو يصور جلد ماكرون

الشرطة الألمانية في العاصمة برلين
الشرطة الألمانية في العاصمة برلين © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
3 دقائق

تحقق الشرطة الألمانية مع كاتب سوري ساخر صوّر مقطع فيديو في أحد شوارع برلين ظهر فيه وهو يرتدي الزي العربي ويقوم بجلد رجل مكبل اليدين يضع قناعا بصورة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

إعلان

كما أظهر الفيديو فايز كنفش وهو يسحب الرجل الذي يضع صورة ماكرون بينما كان المارة يهللون في شارع زونينالي بحي نويكولن بالعاصمة برلين الذي يشتهر بمطاعمه ومتاجره العربية والتركية. ولدى كنفش ما يزيد على مليون متابع على يوتيوب ويستخدم قناته للترويج للإسلام بوصفه دينا يدعو للسلام. وأثار ماكرون غضب مسلمين بسبب دفاعه عن الحق في نشر رسوم كاريكاتيرية دعماً لحرية التعبير.

وقُتل أربعة أفراد في هجومين بمدينتين فرنسيتين على أيدي أشخاص يعتقد أنهم متشددون إسلاميون خلال الأسابيع الماضية مع تصاعد الغضب بشأن الرسوم. وقال متحدث باسم شرطة برلين إن السلطات تبحث ما إذا كانت لقطات الجلد الصادمة تصل إلى حد التحريض على ارتكاب أعمال عنف أم أنها كانت على سبيل التهكم. وقال المتحدث إن شابا يبلغ من العمر 23 عاما تم استجوابه بشأن هذه الواقعة، دون أن يذكر اسمه.

وقال كنفش إن الشرطة أوقفته واستجوبته حول هذا المشهد التمثيلي المثير. وأضاف أنه كان يريد أن يظهر للألمان والغربيين أن حرية التعبير لها حدود. وقال عبر الهاتف من برلين التي يقطنها منذ أربع سنوات بعد فراره من سوريا "لم تكن النية أبدا التحريض على العنف... أردنا فقط أن نقول ’إذا كانت حرية التعبير تسمح لك بإهانة نبيّنا، فلا تنزعج إذا وجهنا الإهانة لقادتك’". ويعيش في ألمانيا ثلاثة ملايين تركي وحوالي 800 ألف سوري.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.