تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أبرز ردود الفعل العالمية على هجوم فيينا الإرهابي

المستشار النمسوي سيباستيان كورتز
المستشار النمسوي سيباستيان كورتز © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
8 دقائق

أدانت دول من حول العالم الهجوم الدامي الذي وقع مساء الإثنين 11/02 في وسط فيينا وأسفر عن سقوط أربعة قتلى. في ما يلي ردود الفعل الرئيسية.

إعلان

النمسا

دان المستشار النمسوي سيباستيان كورتز الاثنين "الهجوم الإرهابي المثير للاشمئزاز". وقال كورتز في تغريدة على تويتر "نحن نجتاز ساعات عصيبة في جمهوريتنا"، مشدّدا على أنّ "شرطتنا ستتعامل بحزم مع مرتكبي هذا الهجوم الإرهابي المثير للاشمئزاز (...) لن نرضخ للإرهاب وسنحارب هذا الهجوم بكل ما أوتينا من قوّة" مضيفا أن أفكاره "مع الضحايا والمصابين وأحبائهم".

الاتحاد الأوروبي

بدوره أعلن رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال أنّ الاتّحاد الأوروبي "يدين بشدة الهجوم المروّع" في فيينا، واصفا إياه بـ"العمل الجبان". وقال ميشال في تغريدة على تويتر إنّ "أوروبا تدين بشدة هذا العمل الجبان الذي ينتهك الحياة وقيمنا الإنسانية. أتعاطف مع الضحايا ومع سكّان فيينا بعد الهجوم المروّع هذا المساء. نحن نقف بجانب فيينا".

وكتبت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين على تويتر أنها "مصدومة وحزينة. أوروبا تتضامن مع النمسا. نحن أقوى من الكراهية والإرهاب". كذلك، أعرب وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل عن "صدمته وتأثره" جرّاء هذه "الهجمات"، واصفا في تغريدة الاعتداء بأنّه "عمل جبان وعنيف وحاقد. أتضامن مع الضحايا وعائلاتهم ومع سكّان فيينا. نحن نقف بجانبكم". من ناحيته، كتب رئيس البرلمان الأوروبي الإيطالي دافيد ساسولي في تغريدة على تويتر "في كلّ أنحاء قارّتنا، نحن متّحدون ضدّ العنف والكراهية".

ألمانيا

ونددت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الثلاثاء بالهجوم الدامي الذي وقع في فيينا، قائلة إن "الإرهاب الإسلامي هو عدونا المشترك" وإن محاربته "معركتنا المشتركة". وقالت بحسب تغريدة للناطق باسمها إن "المعركة ضد هؤلاء القتلة ومحرضيهم هي معركتنا المشتركة"، معربة عن "تضامنها" مع النمسا بعد الهجمات التي وقعت مساء الاثنين في وسط فيينا. وأضافت المستشارة في رسالتها "إن أفكاري، في هذه الساعات الرهيبة التي يستهدف فيها الارهاب فيينا، هي مع السكان المحليين وقوات الأمن الذي يواجهون معا هذا الخطر".

فرنسا

وفي باريس كتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في تغريدة على تويتر بالفرنسية وبالألمانية "نحن الفرنسيين نشاطر الشعب النمساوي مشاعر الصدمة والألم (...) بعد فرنسا، ها هو بلد صديق يتعرّض للهجوم. إنّها قارتنا الأوروبية. على أعدائنا أن يدركوا مع من يتعاملون. لن نتنازل عن شيء".

إيطاليا

ودان رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي "بشدة" حادث إطلاق النار مساء الاثنين وكتب على تويتر باللغتين الإيطالية والألمانية "لا مكان للكراهية والعنف في وطننا الأوروبي المشترك".

إسبانيا

وفي مدريد قال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز في تغريدة "أتابع الأخبار الواردة من فيينا في ليلة أليمة في مواجهة هجوم عبثي جديد. الكراهية لن تُرضخ مجتمعاتنا. أوروبا ستقف بحزم ضدّ الإرهاب. نتعاطف مع عائلات الضحايا ونتضامن مع الشعب النمساوي".

بريطانيا

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عبر تويتر "أشعر بصدمة عميقة جراء الهجمات الرهيبة التي وقعت في فيينا الليلة. أفكار المملكة المتحدة تذهب إلى الشعب النمساوي - نحن متّحدون معكم ضدّ الإرهاب".

اليونان

وفي أثينا قال رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس في تغريدة "صدمت بالهجمات المروّعة في فيينا. أعربت لسيباستيان كورتز عن تضامننا الكامل. ونقدّم تعازينا لسكّان فيينا وللسلطات المسؤولة عن معالجة الوضع. قلوبنا مع الضحايا وأحبائهم. أوروبا تقف متّحدة في مواجهة الإرهاب".

تشيكيا

وعلى تويتر أبدى رئيس الوزراء التشيكي أندري بابيتش "تضامنه" مع النمساويين، متحدّثا عن "هجوم على كنيس" في فيينا. وقال في تغريدة "روّعني الهجوم على كنيس في فيينا وأودّ التعبير عن تضامني مع كل الشعب النمساوي ومع صديقي (المستشار) سيباستيان كورتز".

تركيا

ودانت تركيا الثلاثاء الهجوم الدامي في فيينا معربة عن "تضامنها" مع الشعب النمساوي. وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان "نشعر بالحزن لما ورد عن سقوط قتلى وجرحى في الهجوم الإرهابي الذي وقع في فيينا. وندين بشدة هذا الهجوم الإرهابي". وأضاف أن "تركيا التي واجهت أشكالا مختلفة من الإرهاب على مدى عقود، تعرب عن تضامنها مع الشعب النمساوي".

الولايات المتحدة

وندّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بـ"العمل الإرهابي الشرير" في  النمسا. وقال ترامب في تغريدة "نصلّي من أجل سكّان فيينا بعد عمل إرهابي شرير آخر في أوروبا. هذه الهجمات الشرّيرة ضدّ الأبرياء يجب أن تتوقّف. الولايات المتّحدة تقف بجانب النمسا وفرنسا وسائر أوروبا في الحرب ضدّ الإرهابيين، بمن فيهم الإرهابيون الإسلاميون المتطرّفون".

روسيا

ودان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "بشدة هذه الجريمة الوحشية مؤكدا مرة جديدة الطبيعة اللاإنسانية للإرهاب" ومعربا عن اعتقاده بأن "قوى الإرهاب لن تنجح في ترهيب أحد ولن تنجح في بث الفتنة بين الأشخاص من الديانات المختلفة".

أستراليا-

كما غرّد رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون قائلا "صدمت بشدّة من الهجمات الإرهابية المروّعة" في فيينا، مشيرا إلى أنّه اتّصل بنظيره النمساوي "لنقل أفكارنا وتعازينا ودعمنا للشعب النمساوي".

كندا

من جانبه، قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو على تويتر "حادثة إطلاق النار في فيينا مروعة ومفجعة. نحن ندين بشدة هذا العمل الإرهابي. قلوبنا مع شعب النمسا وجميع المتضررين من هذا العمل المؤسف".

اسرائيل

دان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء الهجوم الدامي الذي وقع في فيينا وقال" يجب أن تتحد الشعوب المتحضرة في كل مكان لهزيمة الإرهاب الإسلامي". وأضاف في تغريدة على حسابة على تويتر "تدين إسرائيل الهجوم الوحشي في فيينا" معربا عن تضامنها مع النمسا.

دول عربية

وجاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية السعودية "ندين ونستنكر بشدة الهجوم الإرهابي الذي وقع وسط العاصمة النمساوية فيينا ونؤكد تضامن المملكة مع جمهورية #النمسا في اتخاذها كافة الإجراءات الكفيلة بحفظ الأمن والآمنين من نزعات التطرف وأعمال الإرهاب والعنف بكافة أشكالها". من جهتها، دانت دولة الإمارات "بشدة الهجوم الإرهابي" في فيينا.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان "تعرب دولة الإمارات عن إدانتها الشديدة لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب الذي يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار ويتنافى مع القيم والمبادئ الدينية والإنسانية". وأعربت الوزارة عن "خالص تعازيها ومواساتها لأهالي وذوي الضحايا جراء هذه الجريمة النكراء وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين". كذلك، أعربت قطر عن "إدانتها واستنكارها الشديدين لحادث إطلاق النار" في فيينا.

وجددت وزارة الخارجية في بيان الثلاثاء، "موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب". وعبر البيان عن "تعازي دولة قطر لذوي الضحايا ولحكومة وشعب النمسا وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل". ودان الأردن الثلاثاء بشدة "الهجوم الإرهابي" الدامي الذي وقع مساء الإثنين في فيينا، مؤكدا إن "الإرهاب مسخ لا علاقة له بحضارة أو دين".

ونقل بيان صادر عن وزارة الخارجية الأردنية عن الناطق الرسمي باسمها ضيف الله الفايز قوله إن "المملكة تدين وتستنكر بشدة هذه الجريمة الإرهابية وجميع أشكال العنف والإرهاب وخطاب الكراهية والفكر الظلامي بكل أشكاله باعتباره مسخا لا علاقة له بحضارة أو دين". وأكد الفايز "تضامن المملكة مع حكومة وشعب جمهورية النمسا الصديقة في مواجهة الإرهاب والعنف الأعمى الذي يستهدف المساس بأمن وسلامة واستقرار البلاد"، معربا عن "خالص التعازي وصادق المواساة لذوي الضحايا والتمنيات بالشفاء العاجل للمصابين".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.