تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"من مقدونيا الشمالية وحاول السفر إلى سوريا": ما الذي نعرفه عن منفذ هجوم فيينا؟

الشرطة النمساوية في العاصمة فيينا
الشرطة النمساوية في العاصمة فيينا © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

قال وزير الداخلية النمساوي الثلاثاء 11/03 إن أحد منفذي هجوم فيينا الذي أودى بحياة أربعة أشخاص، كان يحمل الجنسيتين النمساوية والمقدونية الشمالية، وسبق أن أدين العام الماضي بجريمة إرهابية لمحاولة السفر إلى سوريا. وأوضح وزير الداخلية كارل نيهامر لوكالة "أبا" الإخبارية أن الشاب البالغ من العمر 20 عاما الذي قتل برصاص الشرطة، كان من أنصار تنظيم الدولة الإسلامية.

إعلان

وقالت الحكومة النمساوية إن المسلح أمس أمضى فترة في السجن لمحاولته السفر إلى سوريا والانضمام لتنظيم الدولة الإسلامية. وأكدت وزارة الداخلية في فيينا تقريرا نشرته وكالة (أيه.بي.أيه) للأنباء ورد فيه أن منفذ الهجوم صدر عليه حكم بالسجن 22 شهرا في أبريل نيسان عام 2019.

وجاء في التقرير نقلا عن وزير الداخلية النمساوي كارل نيهامر أنه تم الإفراج عن الرجل في ديسمبر كانون الأول 2019 لصغر سنه. وقتلت الشرطة المهاجم (20 عاما) بالرصاص بالقرب من كنيسة سان روبريخت في فيينا.

وكان رئيس تحرير صحفية نمساوية قد قال في وقت سابق إن منفذ هجمات فيينا وُلد ونشأ في العاصمة فيينا وكان معروفا لدى المخابرات المحلية لأنه كان بين 90 إسلاميا نمساويا أرادوا السفر إلى سوريا. وأضاف فلوريان كلينك رئيس تحرير صحفية فالتر في تغريدة على تويتر، دون أن يفصح عن مصدر معلوماته، أن المهاجم كارتين إس من "أصل ألباني" لكن والديه من مقدونيا الشمالية. وقال كلينك إن الشرطة لم تعتقد أن كارتين قادر على التخطيط لشن هجوم في فيينا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.