تخطي إلى المحتوى الرئيسي

علي خامنئي عن صراع ناغورني قرة باغ: "يجب إعادة هذه الأراضي إلى أذربيجان"

علي خامنئي في طهران
علي خامنئي في طهران © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

اعلن المرشد الأعلى للجمهورية الاسلامية علي خامنئي الثلاثاء 11/03 أن الأراضي التي سيطرت عليها أرمينيا من أذربيجان "يجب أن تعاد"، موضحا بذلك موقف بلاده من النزاع الدائر في ناغورني قره باغ.

إعلان

وتدور معارك عنيفة منذ أكثر من شهر بين القوات الأذربيجانية والانفصاليين الارمن في هذا الاقليم. ومنذ تجددت المعارك استعادت القوات الأذربيجانية أراضي كانت خارج سيطرتها منذ التسعينات. والحرب التي أوقعت 30 ألف قتيل أفضت إلى إنفصال ناغورني قره باغ حيث غالبية السكان من الأرمن. وقال خامنئي في خطاب متلفز "هذه الحرب الدائرة للأسف عند أبوابنا بين دولتين جارتين أرمينيا وأذربيجان (...) تهدد أمن المنطقة. يجب أن يتوقف ذلك في أسرع وقت".

وأضاف "بالطبع الأراضي التي استولت عليها أرمينيا يجب إعادتها وتحريرها. أنه شرط أساسي. هذه الأراضي تابعة لأذربيجان التي تتمتع بحق مطلق عليها". وأوضح "يجب ضمان أمن الأرمن المقيمين على هذه الأراضي" داعيا "الجانبين إلى عدم انتهاك الحدود الدولية". وإيران التي تقيم علاقات جيدة مع أرمينيا وأذربيجان دعت مرارا البلدين إلى وقف المعارك واقترحت وساطتها.

ومطلع تشرين الأول/أكتوبر اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني ان "الإحتلال غير مقبول بتاتا" وأن "على الجميع احترام وحدة أراضي الدول" بدون أن يدعو أرمينيا صراحة إلى الانسحاب من الأراضي التي تحتلها. وعلى خلفية القلق الذي عبرت عنه دول عديدة حول الوجود المفترض في قره باغ لجهاديين أتوا من سوريا، اعلن روحاني أن بلاده لن تقبل بوجود "إرهابيين" قرب حدودها الشمالية. وجدد خامنئي الثلاثاء هذا التحذير.

وقال "يجب ألا ينتشر إرهابيون قرب حدودنا. وجود مثل هؤلاء الإرهابيين تأكد في معلومات جديرة بالثقة. أذا شعرنا بتهديد من قبلهم سنرد بحزم ووضوح". وتعد الجمهورية الإسلامية جالية ناطقة بالأذرية تقدر بأكثر من 10 ملايين نسمة وأقلية أرمنية لا تتخطى 100 ألف شخص.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.