تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أرمينيا تعلن أن القتال مستمر للسيطرة على مدينة شوشة الاستراتيجية في قره باغ

قوات احتياط تابعة للجيش الأرميني قرب العاصمة يرفان
قوات احتياط تابعة للجيش الأرميني قرب العاصمة يرفان © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / وكالات
3 دقائق

أعلنت أرمينيا الاثنين 11/09 أن القتال لا يزال مستمرا للسيطرة على مدينة شوشة الاستراتيجية في منطقة ناغورني قره باغ المتنازع عليها، غداة إعلان أذربيجان أنها استولت عليها من القوات الانفصالية الأرمينية.

إعلان

كان الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف أعلن الأحد أن قواته سيطرت على شوشة، المعروفة للأرمن باسم شوشي، وهي مدينة حيوية استراتيجيا وتعد ثاني أكبر مدينة في المنطقة المتنازع عليها. ونفى المسؤولون الأرمن هذا الادعاء وقالوا إن الاشتباكات مستمرة في المنطقة.

وكتبت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأرمينية شوشان ستيبانيان على تويتر "تم شن قتال مكثف في قطاع شوشي كارينتك" في إشارة إلى قرية عند قاعدة المنحدر التي تقع عليها البلدة. وأضافت أن "العدو تراجع بينما احتلت القوات الصديقة خطوطا أكثر تقدما".

ويُشكل انتزاع شوشة في حال تأكد انتصاراً كبيراً لأذربيجان بعد ستة أسابيع من المعارك في ناغورني قره باغ، المنطقة ذات الغالبية الأرمنية التي انفصلت عن أذربيجان في تسعينات القرن الماضي.

وتقع المدينة على رأس تلة على بعد 15 كلم فقط عن ستيباناكرت، عاصمة ناغورني قره باغ، وعلى طريق رئيسي يربط الجمهورية غير المعترف بها دولياً بأرمينيا، الداعمة للانفصاليين الذين يقاتلون من أجل استقلال قره باغ.

اندلعت المواجهات أواخر أيلول/سبتمبر بين الجيش الأذربيجاني والانفصاليين المدعومين من أرمينيا للسيطرة على ناغورني قره باغ، التي تعترف بها الأسرة الدولية على أنها جزء من أراضي أذربيجان لكنها لا تخضع لسيطرتها منذ العام 1994 عقب حرب أدت إلى مقتل 30 ألف شخص.

والمعارك الأخيرة هي الأعنف منذ عقود وأودت بحياة 1000 شخص على الأقل بينهم مدنيون، إلا أن عدد الضحايا يُرجّح أن يكون أعلى بكثير، إذ إن أذربيجان لا تعلن عن خسائرها في صفوف الجنود.

   وفشلت عدة محاولات لوقف إطلاق نار برعاية موسكو وباريس وواشنطن التي تتشارك رئاسة مجموعة مينسك المكلفة منذ عام 1994 إيجاد حل للنزاع.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.