تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هولندا: أستاذ مدرسة ثانوية يتوارى عن الأنظار بعد أن اتهمه طلابه بـ"التجديف الديني"

سيارة للشرطة الهولندية
سيارة للشرطة الهولندية © فليكر (RosiePosieTosie)
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

اعتقلت الشرطة الهولندية امرأة تبلغ من العمر 18 عاماً في 6 تشرين الثاني 2020 للاشتباه في قيامها بنشر رسالة تحرض على العنف ضد مدرس في ثانوية في مدينة روتردام وذلك بعد أن اعترض بعض الطلاب على وجود رسم كاريكاتوري في فصله.

إعلان

بعد قتل المدرس الفرنسي صامويل باتي على يد إرهابي شيشاني بسبب عرضه رسوماً كاريكاتيرية للنبي محمد في حصة حول حرية التعبير، قامت العديد من المدارس الهولندية بتكريم باتي. لكن الجدل عاد بعد أن نشر مدرس في ثانوية Emmauscollege بروتردام رسماً كاريكاتيرياً لرجل مقطوع الرأس يرتدي قميصاً كتب عليه "شارلي إيبدو" يخرج لسانه في سخرية من المتشددين الإسلاميين.

وقالت مجلة "كورييه انترناسيونال" الفرنسية إن هذا الرسم لرسام الكاريكاتير الهولندي جويب بيرترامز يعود إلى عام 2015 وكان المدرس الهولندي قد علّقه منذ 5 سنوات في لوحة الإعلانات الخاصة بفصله الدراسي، بحسب ما قالت وسائل إعلام هولندية.

ولكن في الأسبوع الماضي، اضطر الأستاذ إلى مناقشة بعض الطلاب الذين طالبوا بإزالة الرسم ظنّاً منهم أن الإسلامي الملتحي يصور النبي محمد. واتهم الطلاب معلمهم بـ"التجديف الديني"، قبل أن يبدأ هذا الأخير بتلقي رسائل تهديد غاضبة انتهت به إلى تفضيل التخفي عن الأنظار، كما قالت صحيفة NRC الهولندية.

في مقابلة مع صحيفة Trouw الهولندية، فوجئ الرسام بيرترامز بردود فعل الطلاب في المدرسة، وقال "هذا غير ممكن... إنه أمر سخيف". وأضاف أن من قام باعتداء شارلي إيبدو عام 2015 كان جهادياً، وتساءل عن الطريقة الممكنة والمرضية لرسم الجهاديين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.