تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الاتحاد الأوروبي يرفض المشاركة في مؤتمر عودة اللاجئين الذي تنظمه سوريا برعاية روسية

بشار الأسد خلال مؤتمر عبر الفيديو مع بوتين
بشار الأسد خلال مؤتمر عبر الفيديو مع بوتين © رويترز
نص : صدام صدّيق
3 دقائق

لن يشارك الاتحاد الاوروبي في مؤتمر  عودة اللاجئين والذي ينعقد في العاصمة السورية دمشق  بين ال11 وال12 من  تشرين الثاني نوفمبر 2020 بدعم  من موسكو.

إعلان

قال المسؤول الاول  في دبلوماسية الاتحاد الاوروبي جوزيف بوريل  إن الظروف الحالية في سوريا لا تشجع على الترويج لعودة طوعية على نطاق واسع ضمن ظروف أمنية وكرامة تتماشى مع القانون الدولي ، مشيراً الى ان عمليات العودة المحدودة التي جرت تعكس العقبات الجمة والتهديدات أمام عودة اللاجئين والنازحين وخصوصا التجنيد الإجباري والاعتقال العشوائي والاختفاء القسري والتعذيب والعنف الجسدي والجنسي والتمييز للحصول على مسكن وأرض وملكية ورداءة أو غياب الخدمات الأساسية".

من جهته قال  المتحدث باسم وزير خارجية الاتحاد الأوروبي بيتر ستانو إن   مثل هذا المؤتمر سابق لاوانه مشدداً على ان "الأولويات  تتمثل في عودة   آمنة  طوعية وكريمة إلى المناطق طبقا للقانون الدولي ووصول اللاجئين بدون عراقيل إلى مناطقهم في سوريا .  

وكان النظام السوري  قد قدم دعوة الى بوريل ووزراء خارجية عدة دول في التكتل الأوروبي للمشاركة في المؤتمر الذي انطلق بالفعل في دمشق  حيث وجه الرئيس السوري بشار الأسد كلمة عبر الفيديو اكد فيها على ان عودة اللاجئين قضية وطنية وان  غالبية السوريين في الخارج باتوا راغبين في العودة الى وطنهم  على حد قوله ، من جهتها قالت الوكالة السورية للأنباء إن المؤتمر يناقش ظروف عودة المهجرين ومسألة المساعدات الإنسانية واستعادة البنى التحتية

ونقلت  الوكالة عن مسئول في الخارجية السورية ان الصين وروسيا وإيران ولبنان  والإمارات وباكستان وسلطنة عمان من بين الدول المشاركة في المؤتمر فيما تشارك الأمم المتحدة بصفة مراقب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.