تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أردوغان: تركيا ترى نفسها جزءا من أوروبا

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
3 دقائق

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الأحد 22 نوفمبر 2020 إن بلاده المرشحة رسميا لعضوية الاتحاد الأوروبي ترى نفسها جزءا لا ينفصم عن أوروبا لكنها لن ترضخ للحملات والمعايير المزدوجة.

إعلان

وقال أردوغان في كلمة أمام أعضاء من حزبه العدالة والتنمية الحاكم "نرى أنفسنا جزءا لا ينفصم عن أوروبا... لكن هذا لا يعني أن نرضخ للحملات المكشوفة على بلادنا وشعبنا، وللمظالم المستترة والمعايير المزدوجة".

وأثارت عمليات تنقيب تركية في شرق البحر المتوسط توترا مع الاتحاد الأوروبي بعدما دخلت تركيا في نزاع مع اليونان وقبرص بشأن حدود الرصيف القاري وموارد النفط والغاز.

وكان جوزيب بوريل، مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، قال في وقت سابق الشهر الجاري إن لهجة تركيا تجاه قبرص تفاقم التوتر مع الاتحاد، وإنه ينبغي لأنقرة أن تعي أن سلوكها "يوسع انفصالها" عن التكتل.

وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يوم الخميس إن الاتحاد الأوروبي سيناقش عمليات التنقيب عن الغاز الطبيعي في المياه المتنازع عليها في شرق البحر المتوسط خلال القمة التي سيعقدها في ديسمبر كانون الأول.

وقال أردوغان "لا نعتقد أن لدينا أي مشاكل مع الدول أو المؤسسات لا يمكن حلها من خلال السياسة والحوار والمفاوضات".

وقال الرئيس التركي الذي كان يتحدث عبر دائرة تلفزيونية مغلقة إنه ينبغي للاتحاد الأوروبي أن يفي بوعوده فيما يتعلق بقضايا الهجرة وانضمام تركيا رسميا للتكتل.

ويشير أردوغان إلى اتفاق أبرم في عام 2016 قيدت تركيا بموجبه تدفق المهاجرين إلى أوروبا مقابل مساعدات مالية ودخول الأتراك دول منطقة شنجن بدون تأشيرات.

ووسعت تركيا في الآونة الأخيرة أعمال المسح التي تقوم بها سفينتها "أوروتش رئيس" في جزء متنازع عليه بشرق البحر المتوسط حتى 29 نوفمبر تشرين الثاني وذلك وفقا لإشعار بحري.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.