الرئاسة الروسيّة تأمل في "الإفراج قريباً" عن صحافيين روسيين اعتقلتهما تركيا

بوتين وإردوغان في قمة العشرين بأوساكا
بوتين وإردوغان في قمة العشرين بأوساكا © رويترز

أعرب الكرملين الاثنين 12/07 عن أمله في "الافراج قريباً" عن صحافيين يعملان لحساب محطة "أن تي في" الروسية أُوقفا في تركيا الجمعة.

إعلان

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف للصحافة "نأمل أن يتمّ الإفراج عن صحافيينا قريباً" مشيراً إلى أن دبلوماسيين روس "يتواصلون مع الجانب التركي" لحل هذه القضية. وقال "نأمل في أن يتمّ حلّ هذه الحادثة عن طريق الحوار" مضيفاً أن "كل التدابير الممكنة ستُتخذ لتقديم مساعدة (مناسبة) للصحافيين المحتجزين".

وأفاد مصدر في وزارة الخارجية التركية وكالة فرانس برس الجمعة أن الصحافيين اللذين يعملان لحساب برنامج إخباري أسبوعي، اوقفا فيما كانا "يصوران مصنعا للطائرات المسيرة بدون أي ترخيص".

ورغم أن علاقات ثنائية جيدة تربط تركيا وروسيا، إلا أنهما تختلفان في الكثير من الملفات من سوريا إلى ليبيا ومؤخراً حول النزاع في ناغورني قره باغ. فقد أعلنت أنقرة دعمها لأذربيجان في مواجهة أرمينيا المدعومة من موسكو والتي تكبدت هزيمة عسكرية. ويؤكد الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب إردوغان بأنهما يقيمان علاقة تتميز بطابعها العملي خصوصا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم