أوروبا تخطو خطوة علمية إضافية في مشروع إنتاج مكوك فضائي بكلفة 167 مليون يورو

في المحطة الفضائية الدولية
في المحطة الفضائية الدولية © ويكيبيديا

خطت أوروبا خطوة أخرى جديدة في مشروع مكوكها الفضائي الصغير، إذ وقعت وكالة الفضاء الأوروبية الأربعاء 12/09 عقداً مع عدد من الشركات لتصنيع المركبة غير المأهولة والقابلة لإعادة الاستخدام "سبيس رايدر" بحلول سنة 2023.  

إعلان

وأعلنت شركة "تاليس ألينيو سبيس" التي تضم شركة "تاليس" الفرنسية وشركة "ليوناردو" الإيطالية، من جهة، وشركة "أفيو" الإيطالية من جهة أخرى، أنها وقعت عقداً بقيمة 167 مليون يورو "لتصنيع نظام النقل الآلي القابل لإعادة الاستخدام سبيس رايدر"، وفق ما أفاد بيان مشترك للجهتين الصناعيتين. وأوضح البيان أن "سبيس رايدر" سيوفر لأوروبا "نظامها الخاص المستقل للنقل الفضائي، وهو مستقل تماماً وتنافسي وقابل لإعادة الاستخدام لرحلات غير مأهولة، وقادر على الوصول بانتظام ذهاباً وإياباً إلى المدار المنخفض".  

وفي مقابل تأخر أوروبا ، أطلق سلاح الجو  الأميركي منذ العام 2010 مكوكه الصغير الغامض "إكس 37 بي" الذي نفذ إلى الآن ست رحلات، دام بعضها أكثر من سنتين. ويشكّل هذا العقد تالياً  "خطوة اساسية لصناعة الفضاء الأوروبية في مجال التقنيات ذات القيمة المضافة العالية"، على حد قول مدير أنشطة المراقبة والاستكشاف والملاحة في "تاليس ألينيو سبيس" ماسيمو كلاوديو كومباريني.  

وتعتزم وكالة الفضاء الأوروبية استخدام "سبيس رايدر" لمهام علمية وتجارية. لكنّ الرئيس التنفيذي لشركة "أفيو" جوليو رانزو اشار إلى "عدد من الاستخدامات الأخرى الممكنة (...) كأنشطة الصيانة في المدار". ومن الممكن بالفعل إضافة ذراع تلسكوبية على المكوك الذي تبلغ قدرته الاستيعابية 800 كيلوغرام أو 1,2 متر مكعب.   وكان عقد تصنيع أولي بقيمة 36,7 مليون يورو وقّع في العام 2017.  

وتأمل وكالة الفضاء الأوروبية في إطلاق أول رحلة للمكوك سنة 2023 من مركز كورو للفضاء (غويانا الفرنسية). وتقود "تاليس ألينيو سبيس" اثتلافاً يضم عدداً من شركات التصنيع ومراكز البحوث والجامعات، وتتولى مهمه عن إنتاج وحدة إعادة الدخول إلى الغلاف الجوي، بينما ستنتج "أفيو" نظام الدفع (صاروخ "فيغا سي") ووحدة الخدمة المشتقة من الطابق العلوي من "فيغا". وتشارك في البرنامج عشر دول في مقدّمها إيطاليا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم