أردوغان: العقوبات الأمريكية إساءة لتركيا

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان © رويترز

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الجمعة 11 ديسمبر 2020  إن أي عقوبات تفرضها الولايات المتحدة على بلاده لشرائها منظومة الدفاع الجوي الروسية (إس-400) ستكون إساءة تعكس عدم احترام لبلد عضو في حلف شمال الأطلسي وذلك بعدما قالت مصادر إن واشنطن بصدد اتخاذ تلك الخطوة التي ستزيد على الأرجح من توتر العلاقات بين البلدين.

إعلان

وجاءت الأنباء عن عقوبات أمريكية وشيكة على قطاع الدفاع التركي في وقت ناقش فيه زعماء الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات منفصلة على مسؤولين أتراك بسبب عمليات تنقيب عن الغاز في مناطق متنازع عليها في شرق البحر المتوسط.

وسيعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العقوبات التي تفرض بموجب قانون مواجهة أعداء أمريكا بالعقوبات (كاتسا) في الوقت الذي يستعد فيه الرئيس المنتخب جو بايدن لاستلام السلطة في 20 يناير كانون الأول.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول الرسمية عن أردوغان قوله "مواجهة أمريكا لتركيا بقانون مثل (كاتسا) هو عدم احترام لشريك شديد الأهمية في حلف شمال الأطلسي".

وفي خطاب أدلى به في وقت لاحق أمام مسؤولين من حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه، استخدم أردوغان لهجة تصالحية ودعا السياسيين في أمريكا والاتحاد الأوروبي إلى "الابتعاد عن تأثير جماعات الضغط المناهضة لتركيا... ليس لدينا قضايا تستعصي على الحل بالحوار والتعاون".

وقال مصدران مطلعان  أحدهما مسؤول أمريكي طلب عدم نشر اسمه إن ترامب أعطى مساعديه بالفعل موافقته على فرض العقوبات على أنقرة.

وفي بروكسل، وافق زعماء الاتحاد الأوروبي على بيان يمهد الطريق لمعاقبة أفراد يتهمونهم بالتخطيط للمشاركة فيما يصفه التكتل بأعمال تنقيب تركية غير مصرح بها قبالة ساحل قبرص. لكن التكتل لم ينفذ

تهديده الذي أعلنه في أكتوبر تشرين الأول ببحث فرض إجراءات أوسع نطاقا ضد تركيا.

وقالت وزارة الخارجية التركية يوم الجمعة إن أنقرة ترفض أسلوب الاتحاد الأوروبي "المتحيز وغير القانوني". وتقول تركيا إنها تنقب عن موارد طاقة في مياه تقع في نطاق سيادتها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم