احتجاجا على منحه للسيسي: صحافي إيطالي سيعيد وسام جوقة الشرف لفرنسا

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في باريس
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في باريس © رويترز

أعلن الصحافي والكاتب الإيطالي كورادو أوجاس يوم الأحد 13 ديسمبر 2020 أنه سيعيد وسام جوقة الشرف لفرنسا والذي حصل عليه احتجاجا على منحه للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. 

إعلان

وكتب أوجاس في رسالة نشرت في صحيفة "لا ريبوبليكا" اليسارية "غدا الاثنين 14 كانون الأول/ديسمبر، سأذهب إلى السفارة الفرنسية لإعادة وسام جوقة الشرف. وهي لفتة جدية بقدر ما هي رمزية، وكنت لأقول عاطفية. أشعر بأنني مدين بها بسبب رابطي العاطفي العميق مع فرنسا" وهي بلد والده.

وأضاف أوجاس الذي حصل على وسام جوقة الشرف في العام 2007 "برأيي، لم يكن ينبغي للرئيس (الفرنسي إيمانويل) ماكرون أن يمنح وسام جوقة الشرف لرئيس دولة أصبح شريكا لمجرمين فظيعين. أقول هذا ليس فقط إحياء لذكرى جوليو ريغيني بل أيضا لفرنسا، للأهمية التي ما زال يمثلها هذا الوسام".

في كانون الثاني/يناير 2016، خطف مجهولون جوليو ريغيني وهو طالب إيطالي يبلغ من العمر 28 عاما، وعثر على جثته مشوهة بعد أيام قليلة في ضواحي القاهرة.

وقد تسببت هذه القضية بتوتير العلاقات بين القاهرة وروما، إذ اتهمت إيطاليا بانتظام السلطات المصرية بعدم التعاون وحتى بتضليل محققين إيطاليين. واستدعت البلاد التي شعرت بالغضب، سفيرها لدى مصر موقتا. وهي الآن تستعد لمحاكمة أربعة شرطيين مصريين بينهم ضابط رفيع.

 وقدم الرئيس إيمانويل ماكرون أرفع وسام فرنسي إلى نظيره المصري عبد الفتاح السيسي خلال زيارته الرسمية لباريس، وقد أثار هذا الامر إدانة المدافعين عن حقوق الإنسان بسبب قمع الحريات في بلده، وانتقادات حادة على مواقع التواصل الاجتماعي. 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم