أحداث 2020

تركيا في 2020: عام العقوبات الغربية والأزمات الداخلية والخارجية

أردوغان خلال خطاب في العاصمة التركية
أردوغان خلال خطاب في العاصمة التركية © رويترز

العقوبات الغربية على تركيا شكلت عنوانا بارزا هذا العام ، عمليات التنقيب عن الغاز التي تقوم بها تركيا في مناطق متنازع عليها مع اليونان في شرق المتوسط أدخلت علاقاتها في أزمة جدية مع الاتحاد الأوروبي وعرضها لعقوبات وان كانت رمزية لكن الاتحاد الأوروبي أبقى الباب مفتوحا لتوسيع إطار هذه العقوبات لاحقا ما لم تتراجع تركيا عن عمليات التنقيب ووقف ما يصفه الاوربيون بالعمليات الاستفزازية لتركيا. 

إعلان

الحال مع الولايات المتحدة الامريكية لم يكن مختلفا ، عقوبات على تركيا بسبب شرائها لمنظومة الدفاع الروسية اس 400 التي اثارت غضب ورفض واشنطن 

 

سياسات تركيا الخارجية كانت على مدار العام مجال خلاف حتى مع حلفائها ، فى سوريا تواصل تعاونها مع روسيا لكنها لم تصل بعد الى حل لمشكلة ادلب 

وفى ليبيا قدمت وماتزال كل اشكال الدعم العسكري والأمني لحكومة الوفاق وتدخلت بشكل مباشر الى جانب أذربيجان في حربها مع أرمينيا حول إقليم ناغورني قرة كراباخ واتهمت تركيا بإرسال مقاتلين سوريين الى ليبيا وأذربيجان. 

 

مشهد سياسي بدا مختلفا هذا العام ، أسماء كانت من اكثر المقربين الى الرئيس رجب طيب أردوغان انتقلت الى صفوف المعارضة من خلال تشكيل احزاب سياسية جديدة كرئيس الوزراء السابق، أحمد داود أوغلو ، ووزير الاقتصاد السابق ،علي باباجان. 

 

عام تودعه تركيا على وقع ازمة اقتصادية فاقمها انتشار وباء كورونا وفقدت خلالها الليرة التركية 25 في المائة من قيمتها وبدت انعكاسات الازمة واضحة في مختلف القطاعات الاقتصادية وعلى حياة المواطن. 

 

حسن الطهراوي - أنقرة

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم