الاتحاد الأوروبي يؤجل تقديم مساعدات لإثيوبيا بقيمة 90 مليون يورو

الاتحاد الأوروبي
الاتحاد الأوروبي © فيسبوك (الاتحاد الأوروبي)

أظهرت وثيقة داخلية يوم الأربعاء 16 ديسمبر2020  أن الاتحاد الأوروبي أرجأ تقديم مدفوعات لدعم ميزانية إثيوبيا تبلغ نحو 90 مليون يورو بسبب قلقه إزاء أزمة إقليم تيجراي بشمال البلاد.

إعلان

ويبدو أن التأجيل يهدف إلى دعم طلب الاتحاد الأوروبي من السلطات الإثيوبية السماح بدخول المساعدات إلى تيغراي حيث أسفرت حرب استمرت خمسة أسابيع عن أزمة إنسانية.

وأحالت المتحدثة باسم رئيس الوزراء الإثيوبي طلبات للتعقيب إلى وزارة المالية التي لم ترد بعد.

كما لم يرد الاتحاد الأوروبي بعد على طلب للتعليق. تقول الوثيقة إن "تأجيل الأقساط الثلاثة لدعم الميزانية يهدف إلى خلق مجال سياسي لتقييم الوضع الحالي وطلب رد فيما يتعلق بمخاوف الاتحاد الأوروبي المرتبطة بوضوح" بوصول المساعدات الإنسانية ووقف الأعمال القتالية والسماح لوسائل الإعلام بدخول الإقليم.

واندلعت الحرب بين القوات الاتحادية الإثيوبية والجبهة الشعبية لتحرير تيغراي في الرابع من نوفمبر تشرين الثاني.

ويُعتقد أن الصراع أودى بحياة الآلاف وشرد أكثر من 950 ألف شخص، وفقا لتقديرات الأمم المتحدة، فر 50 ألفا منهم إلى السودان.

ويشكل الصراع معضلة سياسية بالنسبة لحكومات الغرب في ظل تقارير تتحدث عن استهداف الطرفين للمدنيين وشكوى الكثير من منظمات الإغاثة من عدم تمكنها من دخول الإقليم رغم مرور أكثر من أسبوعين على إعلان الحكومة انتهاء العمليات العسكرية هناك.

ويدعو الاتحاد الأوروبي المؤلف من 27 دولة إلى وقف الأعمال القتالية والتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان خلال الصراع والسماح للصحفيين بزيارة تيجراي، بحسب الوثيقة التي أكد دبلوماسي كبير في

أديس ابابا صحتها.

ويفيد الموقع الإلكتروني للاتحاد الأوروبي بأن قيمة مساعداته التنموية لإثيوبيا تبلغ في المتوسط نحو 214 مليون يورو سنويا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم