بوتين يأمل في حلّ المشاكل الروسية الأميركية مع بايدن

  / الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
/ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رويترز

أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن أمله في حلّ المشاكل الروسية الأميركية مع الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن.

إعلان

وقال بوتين في مؤتمره الصحافي التقليدي الذي يعقده في نهاية كل عام، "نأمل في حلّ كافة المشاكل المطروحة أو ربما ليس كلها إنما على الأقل جزء منها، في ظلّ الإدارة" الأميركية الجديدة. 

وكان الرئيس الروسي من بين القادة النادرين الذين انتظروا تصويت الهيئة الناخبة الأميركية لصالح بايدن لتهنئته الثلاثاء بفوزه بالرئاسة، موضحاً أن هذا التأخر مرتبط بانعدام الثقة الذي يلفّ نتيجة انتخابات 4 تشرين الثاني/نوفمبر نظراً إلى رفض الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب الإقرار بهزيمته وتقديمه العديد من الدعاوى القضائية للطعن في النتائج.

وتعهّد بايدن بأن يتخذ موقفاً صارماً حيال روسيا المتهمة خصوصاً بالتدخل في الانتخابات الأميركية عام 2016 لتسهيل فوز ترامب في مواجهة هيلاري كلينتون.

ولطالما نفى الملياردير الأميركي وبوتين أن تكون هناك تدخلات روسية في انتخابات 2016، رغم خلاصات توصل إليها محققون أميركيون وأدت إلى فرض عقوبات قاسية على روسيا.

ونفى بوتين مرة جديدة الخميس أي تدخل في الانتخابات الأميركية. وقال "إنها تكهنات تهدف إلى إفساد العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة وكذلك كي لا يتم الاعتراف بشرعية من لا يزال رئيسًا للولايات المتحدة"، في إشارة إلى ترامب. واعتبر أن العلاقة الأميركية الروسية أصبحت "رهينة" المعركة السياسية الداخلية في الولايات المتحدة.

ورأى الرئيس الروسي أن ترامب لن ينسحب من الحياة السياسية. وقال "ليس عليه أن يبحث عن عمل. نحو 50% من الشعب الأميركي صوّتوا له (...) لديه قاعدة كبيرة في الولايات المتحدة، وبناء على ذلك أدرك أنه لا يستعدّ لترك الحياة السياسية".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم