تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إبقاء الناشط التركي عثمان كافالا قيد التوقيف

محكمة
محكمة © ويكيبديا
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

قضت محكمة في اسطنبول يوم الجمعة 18 ديسمبر 2020  بإبقاء الناشط التركي عثمان كافالا في السجن في ختام الجلسة الأولى من محاكمة جديدة بتهمة الضلوع في الانقلاب الفاشل في 2016.

إعلان

وأيدت المحكمة طلب النيابة العامة برفضها طلب الافراج عن كافالا طول مدة المحاكمة الذي تقدم به محامو الناشط المسجون منذ ثلاث سنوات على ما أفادت مراسلة لوكالة فرانس برس في المحكمة.

وأبلغ كافالا المحكمة عبر الفيديو "لقد عارضت الانقلابات العسكرية طيلة حياتي وانتقدت تدخل الجيش في السياسة".

وتابع على مسامع زوجته الحاضرة في قاعة المحكمة "هذه الاتهامات تتناقض بشكل صارخ مع نظرتي للعالم وقيمي الأخلاقية".

وتأتي محاكمة كافالا البالغ من العمر 63 عاما في وقت تدرس المحكمة الدستورية ما إذا كان توقيفه، المستمر من دون إدانة منذ أكثر من ثلاث سنوات، قانونيا.

كذلك يحاكم الأكاديمي الأميركي هنري باركي غيابيا إلى جانب كافالا في قضية مرتبطة بمحاولة الانقلاب الفاشلة ضد إردوغان في العام 2016.

وتعتبر جماعات حقوقية أن قضية كافالا مؤشر على وضع حرية التعبير في عهد إردوغان الذي حكم تركيا كرئيس للوزراء ومن ثم رئيسا للبلاد منذ العام 2003.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.