تركيا تصدر إخطارا بعمليات مسح زلزالي قبالة ساحلها الجنوبي

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان © رويترز

قالت تركيا يوم الثلاثاء 22 ديسمبر 2020 إن سفينتها (أوروتش رئيس) لبحوث المسح الزلزالي، التي كانت تعمل في مياه متنازع عليها في شرق البحر المتوسط ​​وسط خلاف مع اليونان، ستجري عملية مسح لمنطقة قبالة الساحل الجنوبي لتركيا حتى منتصف يونيو حزيران.

إعلان

وتتباين مزاعم تركيا واليونان، العضوين في حلف شمال الأطلسي، بشأن امتداد الجرف القاري لكل من الدولتين وحقوق موارد الطاقة المحتملة في شرق البحر لمتوسط. وبدأ التوتر في أغسطس آب عندما أرسلت أنقرة السفينة أوروتش رئيس للعمل في المياه التي تطالب بها اليونان أيضا.

وخلال قمة عُقدت هذا الشهر، اتفق قادة الاتحاد الأوروبي على إعداد عقوبات محدودة على أفراد أتراك بسبب نزاع التنقيب عن الطاقة مع اليونان وقبرص، وتأجيل أي خطوات أشد حتى مارس آذار.

وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن القادة يعتزمون مناقشة صادرات الأسلحة إلى تركيا مع أعضاء حلف شمال الأطلسي وواشنطن بعد أن ضغطت اليونان من أجل حظر الأسلحة.

وذكر إخطار ملاحي أصدرته أنقرة اليوم الثلاثاء أن السفينة أوروتش رئيس، برفقة سفينتين حربيتين، ستعمل في منطقة قبالة ساحل أنطاليا، وهي منطقة من غير المرجح أن تؤدي إلى نزاع مع اليونان.

ويغطى الإخطار ستة أشهر تقريبا بين 22 ديسمبر كانون الأول 2020 و15 يونيو حزيران 2021.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الأسبوع الماضي إن بلاده لن تتخلى عن حقوقها ومصالحها في شرق البحر المتوسط ​​بسبب عقوبات الاتحاد الأوروبي المحتملة.

كانت تركيا قد سحبت السفينة أوروتش رئيس من مناطق متنازع عليها قبل قمتين للاتحاد الأوروبي، مما دفع رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل إلى قول إن لعبة "القط والفأر" بين الاتحاد الأوروبي وأنقرة يجب أن تنتهي.

 

(

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم