احتراق مخيم للاجئين في البوسنة وأكثر من ألف مهاجر من دون مأوى

مهاجرون قضوا ليلتهم في العراء في البوسنة
مهاجرون قضوا ليلتهم في العراء في البوسنة © رويترز

قضى أكثر من ألف مهاجر من آسيا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا الليلة الماضية نائمين في البرد بعد احتراق مخيمهم في شمال غرب البوسنة في حين نشب خلاف بين الساسة البوسنيين بشأن اختيار مكان يُنقلون إليه.

إعلان

ودمر حريق يوم الأربعاء 23 ديسمبر 2020 مخيم ليبا الذي يضم نحو 1200 مهاجر وقالت الشرطة ومسؤولون من الأمم المتحدة إنه يُعتقد أن مهاجرين أشعلوا الحريق لاستيائهم من الإغلاق المؤقت للمخيم الذي كان مقررا في اليوم نفسه وعدم تيقنهم بشأن المكان الذي سينقلون إليه في البوسنة.

وأمضى عشرات الرجال ليلتهم في حاوية معدنية معطوبة قرب موقع الحريق حيث لم يتبق سوى هيكل معدني. وكان الدخان ما زال يتصاعد حتى صباح الخميس 24 ديسمبر.

وحاول مهاجرون آخرون نصب خيام من البلاستيك وناموا بملابسهم الكاملة على الأرض الباردة. وسار معظمهم وسط الغابات باتجاه مدينة بيهاتش قرب الحدود الكرواتية لتجنب مناطق وضعت عليها تحذيرات من ألغام أرضية من مخلفات حرب البوسنة في التسعينيات.

وهناك نحو عشرة آلاف مهاجر من آسيا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا عالقين في البوسنة على أمل الوصول إلى دول أغنى في الاتحاد الأوروبي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم