الأمن الروسي أحبط هجوما خطط له تنظيم الدولة الإسلامية في داغستان

جهاز الأمن الفدرالي الروسي ( أرشيف)

أعلن جهاز الأمن الفدرالي الروسي يوم السبت 26 ديسمبر 2020 أنه أحبط هجوماً كانت تعده خلية تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في داغستان، الجمهورية الروسية الواقعة في القوقاز، وأوقف على إثر ذلك أربعة أشخاص. 

إعلان

وذكر الأمن الفدرالي في بيان أن "أعضاء المجموعة كانوا يخططون لتفجير عبوة قرب مبنى إداري تابع لقوات الأمن، ثمّ شنّ هجوم مسلح ضد موظفي وزارة الداخلية" في محج قلعة عاصمة الجمهورية غير المستقرة أمنياً. 

وأضاف الجهاز أنه "عثر على أسلحة نارية وأسلحة بيضاء وكمية كبيرة من الذخيرة وجهاز متفجر في مخبأ"، مؤكداً أنه ضبط أيضاً هواتف محمولة تحتوي على "مبادلات مع منسقي (الهجوم) الموجودين في الخارج". وأفاد بأن "أربعة من أعضاء خلية تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي الدولي قد أوقفوا". 

تأتي هذه التوقيفات بعد هجوم استهدف في 17 كانون الأول/ديسمبر قوات الأمن في جمهورية الشيشان المجاورة، قتل خلاله اثنان من المهاجمين. 

وفي تشرين الأول/أكتوبر، أسفر تبادل لإطلاق النار عن مقتل ستة أشخاص، بينهم عنصرا أمن، خلال عملية "مكافحة إرهاب" في غروزني عاصمة الشيشان. 

وشهد القوقاز الروسي حربين داميتين في التسعينات وفي عام 2000 بين القوات الفدرالية وتمرد شيشاتي انفصالي، سرعان ما اتخذ طابعاً إسلامياً وامتد إلى جمهوريات أخرى في المنطقة، لحين أن بايع تنظيم الدولة الإسلامية في حزيران/يونيو 2015. 

وعلى الرغم من أن تأثير التنظيم الجهادي يبقى محدوداً في المنطقة، إلا أن الهجمات التي تستهدف السلطات تتكرر مراراً في الشيشان وفي داغستان، وأحياناً في إنغوشيا المجاورة. 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم