تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ماكرون وزوجته يقيمان في المقر الصيفي للرئاسة الفرنسية في جنوب فرنسا

إيمانويل ماكرون وزوجته بريجيت ( رويترز)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

يقيم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع زوجته بريجيت في المقرّ الرئاسي الصيفي في بريغانسون في جنوب فرنسا، بعد إصابته بكوفيد-19، وفق ما أفادت الرئاسة الفرنسية يوم السبت .

إعلان

أضافت الرئاسة أن رئيس الدولة، الذي أمضى سبعة أيام في العزل في مقر "لا لانتيرن" الرئاسي في فيرساي قرب باريس "يتابع عن كثب الوضع الصحي، ولا سيما مع رئيس الوزراء جان كاستكس ووزير الصحة اوليفييه فيران".

ولم يتم تحديد تاريخ وصول ماكرون إلى بريغانسون، ولا الوقت الذي ينوي فيه العودة إلى الإليزيه.

ومن المقرر أن يوجه الرئيس تمنياته مساء الخميس إلى الفرنسيين الذين يستعدون لقضاء ليلة عيد رأس السنة في ظل حظر تجول يبدأ اعتباراً من الساعة الثامنة مساءً.

بعد أن ثبتت إصابته بكوفيد-19 في 17 كانون الأول/ديسمبر، خضع ماكرون لعزل في مقر "لا لانتيرن" الرئاسي لمدة أسبوع، وعاد إلى قصر الإليزيه في 24 كانون الأول/ديسمبر لأنه "لم يعد يُعاني من عوارض". 

ووُضع كاستكس، الذي كان قد خالط الرئيس، في العزل لمدة أسبوع، ولكن جاءت نتيجة فحصه سلبية.

وثبتت في فرنسا الجمعة أول إصابة بالفيروس المتحوّل الذي ظهر مؤخرا في بريطانيا، قبل بدء حملة التطعيم الأحد إثر وصول الجرعات الأولى من اللقاحات إلى فرنسا السبت.

وذكرت عدة دراسات نُشرت في المملكة المتحدة أن السلالة الجديدة لفيروس كورونا المستجد معدية أكثر من السلالة الأصلية.

وقدرت إحداها أن نسبة عدوى السلاسة الجديدة تراوح بين "50% و74%" وأن ذلك قد يكون له عواقب على عدد الوفيات والحالات التي تستدعي الدخول إلى المستشفيات في بريطانيا.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.