مقتل 6 أشخاص على الأقل جراء زلزال ضرب وسط كرواتيا

كرواتيا بعد زلزال يوم الثلاثاء 29-12-2020
كرواتيا بعد زلزال يوم الثلاثاء 29-12-2020 © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

أودى زلزال قوي ضرب وسط كرواتيا يوم الثلاثاء بحياة ستة أشخاص على الأقل وأدى إلى انهيار أبنية في مدينة بيترينيا تاركا إياها من دون تيار كهربائي فيما كانت فرق الإغاثة تواصل عملها في الظلام بحثا عن ناجين.

إعلان

 وشعر السكان بهزات في مناطق بعيدة مثل فيينا فيما تركزت الأضرار في بيترينيا الواقعة على مسافة 50 كيلومترا جنوب العاصمة الكرواتية زغرب.

وقال مسؤولون لوسائل إعلام محلية إن ستة أشخاص على الأقل لقوا حتفهم بينهم طفلة في بيترينيا وأربعة في بلدة غلينا القريبة، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وفي الوقت الذي كانت فرق الإغاثة تجرف الركام، تجمع بعض السكان المسنين في حديقة في وسط بيترينيا حاملين بطانيات وأعربوا عن خشيتهم من العودة إلى منازلهم.

وقالت ماريكا بافلوفيتش وهي عاملة سابقة في مصنع لحوم تبلغ من العمر 72 عاما لوكالة فرانس برس "تكسر بلاط الحمام وسقطت كل الصحون" والأواني في المطبخ.

وأضافت "حتى لو أردنا ذلك، لا يمكننا العودة إذ إن الكهرباء مقطوعة".

وفي وقت سابق من اليوم، قال رئيس الوزراء أندريه بلينكوفيتش إنه سيتم إحضار حاويات لإيواء الأشخاص الذين تشكل منازلهم خطرا، في حين أن الثكنات العسكرية قد تستقبل السكان أيضا.

وقال بلينكوفيتش فيما كان يقوم بتقييم الحطام في بيترينيا التي يبلغ عدد سكانها حوالى 20 ألف شخص "المكان ليس آمنا. إن الامر واضح وضوح الشمس".

وقال رئيس بلدية المدينة دارينكو دومبوفيتش إن روضة أطفال "لحسن الحظ أنها كانت خالية" من بين الأبنية التي انهارت جراء قوة الزلزال.

كما ترك المستشفى المحلي بدون تدفئة وكهرباء وحيث تم استخدام الهواتف المحمولة للإضاءة، وفقا لصور بثتها محطة "إن 1" التلفزيونية.

وقال دومبوفيتش للإذاعة الوطنية في وقت سابق من اليوم "هناك دمار هائل في المدينة. نحن ننقذ الناس وننقذ الأرواح. هناك قتلى ومفقودون ومصابون... إنها كارثة".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم