إجراءات عزل عام أكثر صرامة متوقعة قريبا في بريطانيا

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون © رويترز

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يوم الأحد 3 يناير 2021 إن إجراءات عزل عام أكثر صرامة قد تُطبق قريبا مع استمرار ارتفاع الإصابات بمرض كوفيد-19 لكن المدارس آمنة ويتعين على التلاميذ الحضور. وبلغت حالات الإصابة بكوفيد-19 مستويات قياسية وآخذة في الزيادة في بريطانيا منذ ظهور سلالة جديدة من الفيروس أكثر قدرة على الانتشار.

إعلان

وأجبر ذلك الحكومة بالفعل على إلغاء خططها لفتح المدارس في لندن والمناطق المحيطة بها وسط دعوات من نقابات المدرسين لإغلاق أوسع نطاقا.

وتخضع أغلب مناطق إنجلترا بالفعل لأكثر القيود صرامة في إطار نظام من أربعة مستويات يهدف إلى وقف انتشار الفيروس وحماية نظام الرعاية الصحية في البلاد.

ورد جونسون على سؤال في حوار مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) عن المخاوف من ألا يكون النظام المتبع كافيا للسيطرة على الفيروس قائلا إن القيود "للأسف، قد تشدد قريبا". وأضاف "من الواضح أن هناك نطاقا كبيرا من الإجراءات الأكثر صرامة التي يتعين علينا دراستها... لن أتكهن الآن بما ستكون عليه".

من جهة أخرى أوضح جونسون أن المدارس آمنة، ونصح الآباء بإرسال أطفالهم إليها في المناطق التي تسمح فيها القواعد بذلك. وقال "ليس لدي شك في أن المدارس آمنة وأن التعليم أولوية".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم