تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بلجيكا: العثور على شابة سورية مقتولة في شقتها بسبب "أسلوب حياتها الأوروبي"

الشرطة البلجيكية وسط مدينة لييج
الشرطة البلجيكية وسط مدينة لييج © فليكر (peterolthof)
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

عثرت الشرطة البلجيكية الأحد 3 كانون الثاني 2021 على شابة سورية الأصل مقيدة ومقتولة برصاصة في الرأس في شقتها بمدينة لييج البلجيكية بسبب "أسلوب حياتها الغربي" الذي لم يرضي عائلتها على ما يبدو.

إعلان

وفقاً للمعلومات التي نقلتها صحيفة La Meuse اليومية البلجيكية فقد عثر على أحلام يونان (28 عاماً)، التي كانت تعمل نادلة في مقهى وسط المدينة، من قبل شقيقتها التي زارت الشقة بعد أن شعرت بالقلق من اختفاء أحلام لعدة أيام.

وبحسب ما ورد من معلومات، فقد تم العثور على سلاح الجريمة على السرير في الشقة في ما تولت الشرطة القضائية الفيدرالية في لييج المسؤولية عن التحقيق. وأشارت كاترين كولانيون، نائبة المدعي العام المكلفة بالعلاقات مع الصحافة، إلى أن "مداهمة أمر بها مكتب المدعي العام في لييج وقاضي التحقيق ستيفان كيرخوفس نُفِّذت مساء الأحد مع خبير مقذوفات وأخصائي الطب الشرعي".

وبحسب العناصر الأولى في تحقيق الشرطة فقد ولدت أحلام في 21 تشرين الثاني 1992 في سوريا لعائلة مسيحية من الحسكة وكانت تعيش "على الطريقة الأوروبية". ومن دون معرفة ما كانت تنطوي عليه هذه الطريقة في حياة أحلام، إلا أن خيارها من الواضح أنه لم يرض العديد من أفراد عائلتها.

وتابعت الصحيفة البلجيكية أن لأحلام خمسة إخوة كانوا قد رفضوا أسلوب حياتها وأخبروها بذلك. وتنتشر أسرة أحلام في عدة دول أوروبية ويوجد جزء منها في السويد وكذلك في سوريا. وأكدت كولانيون أن "فرضية أن القتل وقع نتيجة تصفية حساب داخل الأسرة تبدو واحدة من الفرضيات الأكثر احتمالاً".

وأشارت صحيفة La Meuse التي استشهدت بمصادر قضائية إلى أن شقيقة أحلام التي عثرت عليها مقتولة تتعرض هي أيضاً للضغط والتهديد بسبب أسلوب حياتها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.