ألمانيا: إدارة معسكر نازي سابق تدين زواراً يمارسون التزلج فوق المقابر الجماعية

معتقل أوكراني سابق في معسكر الاعتقال النازي بوخنفالد
معتقل أوكراني سابق في معسكر الاعتقال النازي بوخنفالد © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

طالبت إدارة النصب التذكاري الألماني لمعسكر الاعتقال النازي السابق بوخنفالد الخميس 14 كانون الثاني 2021 الزوار بالتوقف عن ممارسة الرياضات الشتوية في الموقع احتراماً لضحايا الهولوكوست المدفونين هناك وذلك بعد قيام البعض باستخدام المقابر الجماعية للتزلج.

إعلان

ونقلت شبكة الإذاعة البريطانية عن مدير المؤسسة ينس كريستيان فاغنر قوله إن حشداً من الأشخاص "المتحمسين" تجمعوا في الموقع خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي يبدو أن معظمهم جاءوا للاستمتاع بالثلج. وأدان فاغنر هذه السلوكيات "غير المحترمة" وطالبت المؤسسة من الزوار الامتناع عن ممارسة الرياضة في موقع بوخنفالد وفي معسكر ميتلباو-دورا في المستقبل.

وقالت المؤسسة في بيان إن "الأنشطة الرياضية تنتهك قواعد الزيارة وتخل بسلام الموتى" محذرة من أن أفراد الأمن التابعين لها سيكثفون الدوريات وسيتم إبلاغ الشرطة بالمتسللين.

وبحسب المؤرخ المتخصص بمعسكر بوخنفالد ريكولا جونار لوتجيناو فإنه "مع انتشار فيروس كورونا، تم إغلاق مرافق الرياضات الشتوية في إقليم تورينغن الألماني، ولذلك يستخدم الناس النصب التذكاري. وهو وضع ليس جديداً للأسف". وأضاف: "لسوء الحظ، يتزايد عدد الأشخاص الذين لا يحترمون المكان بممارسة ركوب الخيل أو الدراجات النارية في الغابة".

قتل أكثر من 76 ألف رجل وامرأة وطفل في معسكري بوخنفالد وميتيلباو-دورا خلال الحرب العالمية الثانية على يد النازيين أو بسبب المرض أو البرد أو الجوع. وكان من بين القتلى آلاف اليهود، إلى جانب الغجر والمعارضين السياسيين والمثليين وسجناء الحرب السوفييت.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم