أوروبا أمام المخاطر الكبيرة لتفشي وشدة عدوى النسخ المتحورة من فيروس كورونا

عملية تلقيح الطواقم الطبية في ألمانيا
عملية تلقيح الطواقم الطبية في ألمانيا AFP - INA FASSBENDER
نص : مونت كارلو الدولية / وكالات
3 دقائق

حذر المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، يوم الخميس 21 يناير 2021، من خطر تفشي النسخ المتحورة من فيروس كورونا المستجد التي ظهرت في بريطانيا وجنوب أفريقيا والبرازيل. وحض الدول الأوروبية على تشديد التدابير وتعزيز حملات التلقيح في الأسابيع المقبلة لمواجهة ازدياد المخاطر المرتبطة بسرعة عدواها في المجتمع "إلى مرتفعة وشديدة الارتفاع".

إعلان

وأكد المركز في تقرير جديد على أن هذه السلالات الثلاث تشكل خطرا كبيرا على القارة الأوروبية لأنها تسببت في زيادة معدلات العدوى، داعيا دول الاتحاد الأوروبي والمنطقة الاقتصادية الأوروبية إلى "أن تتوقع زيادة في أعداد الإصابات بكوفيد-19".

وأضاف المركز في تقييم للمخاطر أن السلالات الجديدة، التي تشمل طفرات أو تغيرات في أجزاء من فيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد-19 يقول العلماء إنها تجعله أكثر عدوى، قد رُصدت بالفعل في العديد من البلدان في أوروبا، ومن المرجح أن تستمر في الانتشار.

وقال المركز "نشهد حاليا اتساعا في رقعة انتشار الوباء في مناطق تأكد فيها وجود سلالات أكثر قدرة على العدوى من فيروس كورونا".

وأوضح المركز إن "نسبة وحجم" الانتشار سيعتمدان على مستوى تدابير الوقاية والالتزام بها، مشيرا إلى أن 16,800 حالة إصابة بالنسخة المتحورة الأكثر عدوى من فيروس كورونا المستجد، سجلت في المملكة المتحدة حيث رصدت أولا، إضافة إلى 2000 إصابة في 60 دولة في أنحاء العالم حتى يوم الثلاثاء 19 يناير، منها 1300 إصابة في 23 دولة في الاتحاد الأوروبي والمنطقة الاقتصادية الأوروبية، وأن وقرابة 570 حالة إصابة بنسخة متحورة أخرى شديدة العدوى أيضا، والتي رصدت أولا في جنوب إفريقيا، سُجلت في 23 دولة مع 27 حالة إصابة في دول الاتحاد الاوروبي والمنطقة الاقتصادية الأوروبية، إضافة إلى 349 حالة في جنوب إفريقيا حتى 13 كانون الثاني/يناير.

وحض المركز الدول الأوروبية على مراقبة التغيرات في معدلات التفشي أو شدة العدوى لتحديد وتقييم انتشار وتأثير النسخ المتحورة، وأيضا لتجهيز مختبرات لزيادة الفحوص، وعلى أن تضاعف أعداد مراكز التلقيح والموظفين لتسريع نشر اللقاحات.

وطالب المركز السلطات الأوروبية بأن تستعد لفرض تدابير أكثر صرامة وأن "تتواصل مع السكان لتشجيعهم على الالتزام" بها، بناء على الأدلة التي تفيد بشدة عدوى للنسخ المتحورة الجديدة، وحذر الدول التي بدأت حملات التلقيح وتفرض تدابير صارمة، من مغبة تخفيف الإجراءات "نظرا إلى أن المجموعات السكانية التي تساهم في انتشار العدوى، لن تكون مشمولة بحملات التلقيح لبضعة أشهر".

 

 

 

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم