بولندا تدعو الاتحاد الأوروبي إلى فرض عقوبات على روسيا على خلفية قضية نافالني

أليكسي نافالني محاطاً بالشرطة قرب موسكو
أليكسي نافالني محاطاً بالشرطة قرب موسكو © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

دعا الرئيس البولندي أندريه دودا يوم الأحد 24 يناير 2021 الاتحاد الأوروبي إلى تعزيز العقوبات بحق روسيا بعد قمع التظاهرات المؤيدة للمعارض الروسي أليكسي نافالني.

إعلان

وقال دودا في تصريح لصحيفة "فايننشل تايمز"، "إذا أردنا فرض احترام القانون الدولي، الطريقة الوحيدة للقيام بذلك بدون بنادق ولا مدافع ولا قنابل هي من خلال العقوبات. إذاً نحن مستعدون للمساعدة في بناء تفاهم حول هذه المسألة".

واقترح أيضاً أن يتوجه وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إلى روسيا الشهر المقبل في حال لم يتمّ الإفراج عن نافالني.

ومن المقرر أن يعقد وزراء خارجية الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد، اجتماعاً الاثنين للتفكير بردّ مشترك على توقيف المعارض الروسي البارز.

وندد بوريل بـ"التوقيفات الكثيفة" و"الاستخدام غير المتكافئ للقوة" خلال التظاهرات التي شهدتها روسيا السبت للمطالبة بالإفراج عن نافالني.

ويطالب عدد من الدول الأعضاء إلى جانب البرلمان الاوروبي بإقرار عقوبات جديدة على روسيا، لكن ذلك يتطلب إجماع أعضاء الاتحاد الـ27.

وتظاهر عشرات الآلاف السبت في روسيا مطالبين بالإفراج عن المعارض، وتخلل الاحتجاجات اعتقال نحو 3500 شخص وصدامات في مدن كبرى عدة بينها موسكو

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم