سياسي ألماني بارز يطالب الاتحاد الأوروبي بمعاقبة بوتين لاعتقاله نافالني

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

دعا مانفريد ويبر، زعيم أكبر كتلة في البرلمان الأوروبي، الاتحاد الأوروبي يوم الأحد 24 يناير 2021 لمعاقبة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بسبب اعتقال السياسي المعارض أليكسي نافالني وألوف من مؤيديه بعقوبات مالية مستهدفة.

إعلان

واعتقلت الشرطة الروسية ما يزيد على ثلاثة آلاف واستخدمت القوة لفض تجمعات حاشدة في أنحاء البلاد أمس السبت خرجت تأييدا لنافالني الذي اعتُقل مطلع الأسبوع الماضي لدى عودته إلى روسيا من ألمانيا لأول مرة منذ تعرضه للتسمم بغاز أعصاب.

وقال ويبر، وهو سياسي ألماني محافظ بارز وزعيم حزب الشعب الأوروبي ليمين الوسط في البرلمان الأوروبي، لصحفية آر.إن.دي الألمانية "من غير المقبول أن تحاول القيادة الروسية مواجهة الاحتجاجات المتنامية بالقبض على ألوف المتظاهرين".

وأضاف "غير مسموح لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي بتجاهل ذلك مجددا والاكتفاء بالمطالبات العامة". وأردف ويبر "على الاتحاد الأوروبي أن يستهدف نظام بوتين بما يؤلمه بالفعل، إنه المال" متابعا أن على التكتل بالتالي منع المعاملات المالية من الدائرة المقربة من بوتين.

وأضاف أنه إلى جانب ذلك يجب أن يبقى التهديد قائما بوقف خط أنابيب نورد ستريم 2 لنقل الغاز من روسيا إلى ألمانيا.

ورفضت متحدثة باسم الحكومة الألمانية التعليق عندما سُئلت عما إذا كانت برلين راغبة في دعم فرض عقوبات جديدة على روسيا بعد اعتقال نافالني.

ووافق مشرعو الاتحاد الأوروبي يوم الخميس على قرار يطالب التكتل بوقف استكمال خط أنابيب الغاز نورد ستريم 2 ردا على اعتقال نافالني.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم