روسيا: اعتقال عدد من المقربين من نافالني قبل احتجاجات مرتقبة في عموم البلاد

أليكسي نافالني على شاشة عبر رابط فيديو خلال جلسة استماع للمحكمة للنظر في استئناف اعتقاله
أليكسي نافالني على شاشة عبر رابط فيديو خلال جلسة استماع للمحكمة للنظر في استئناف اعتقاله © رويترز

أوقف العديد من المقربين للمعارض الروسي أليكسي نافالني الخميس 01/28 قبل أن تنظر محكمة في طلب استئناف ضد اعتقاله وقبل أيام قليلة من احتجاجات جديدة مخطط لها في جميع أنحاء البلاد.

إعلان

فقد أوقف شقيق المعارض أوليغ نافالني ونجم صاعد في الحركة وحليفة مهمة للمعارض ليوبوف سوبول لمدة 48 ساعة بسبب "انتهاك المعايير الصحية الحالية" المفروضة للحد من تفشي كوفيد-19، على حد قول فريق نافالني. وكتب إيفان جدانوف مساعد نافالني في تغريدة على تويتر "أوليغ نافالني محتجز منذ 48 ساعة في إدارة التحقيقات الرئيسية في وزارة الداخلية (...) وهذا يعني أنه الآن مشتبه به في هذه القضية". ودان فلاديمير فورونين محامي سوبول، على تويتر ما اعتبره "هذيانا بالكامل وتعسفا".

وأعلنت ناديجدا تولوكونيكوفا على موقع إنستغرام إن صديقتها الناشطة في مجموعة بوسي رايوت ماريا الخينا موقوفة أيضا لمدة 48 ساعة للسبب نفسه. كما لقيت أناستاسيا فاسيليفا رئيسة نقابة للأطباء يرتبط جزء منها بنافالني، المصير نفسه، حسب جدانوف. أظهر مقطع فيديو نُشر على وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي فاسيليفا تعزف على البيانو في منزلها بينما كان المحققون يفتشون شقتها.

وتأتي هذه الاعتقالات بينما يفترض أن تنظر محكمة الخميس في استئناف أليكسي نافالني لقرار اعتقاله قبل أكثر من أسبوع. تستهدف ملاحقات في قضايا عدة نافالني العدو اللدود للكرملين. وتأتي الاعتقالات أيضا في اليوم التالي لعمليات تفتيش استهدفت منازل مقربين للمعارض بما في ذلك منزل زوجته يوليا والمتحدثة باسمه كيرا إيرميتش التي حكم عليها يوم الجمعة الماضي بالسجن تسعة أيام، أو مقر منظمته "صندوق مكافحة" حسب جدانوف.

وأوضح المصدر نفسه أن هذه المداهمات جاءت في إطار تحقيق بشأن انتهاك "المعايير الصحية" المعمول بها بسبب وباء كوفيد-19 بعد التظاهرات التي خرجت في روسيا  السبت. ودعا أنصار نافالني إلى مسيرات جديدة الأحد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم