الفرنسيون مدعوون للتظاهر من أجل حماية العمل

مظارة للكونفدرالية العامة للعمل (سي جي تي) في تولوز بفرنسا
مظارة للكونفدرالية العامة للعمل (سي جي تي) في تولوز بفرنسا © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

في ظروف تداعيات أزمة كورونا على الاقتصاد الفرنسي دعت ثلاث نقابات على رأسها الكونفدرالية العامة للعمل – السي جي تي - الإضافة إلى منظمات للشباب إلى المشاركة يوم الخميس، 4 فبراير/شباط 2021، في مظاهرات لجميع الفئات العمالية في مختلف أرجاء البلاد للمطالبة بحماية أماكن العمل.

إعلان

وتحت شعار "الدفاع عن العمل والخدمات الاجتماعية" تدعو نقابة السي جي تي لتعبئة تضم جميع القطاعات، في وقت تشهد فيه البلاد رقما قياسيا لتسريح العمال تجاوز 84 ألف تسريح في الشهر الماضي مقابل 30 ألفا في نفس الفترة من عام 2019.

الأمين العام لنقابة العمالية، بيير مارتينيز، قال إن الغضب والقلق يخيمان حاليا في ظل الأزمة الصحية المتعلقة بفيروس كورونا. أكبر مظاهرة متوقعة ستكون في العاصمة باريس على شكل مسيرة تنطلق في حدود الساعة الثانية بعد الظهر من ساحة ريبوبليك للوصول إلى ساحة ناسيون.

رغم أن النقابات لا تتوقع إقبالا كبيرا نظرا لظروف الأزمة الصحية ولكنها  تراهن على إعادة العلاقة بين العمال والممثلين النقابيين على أمل تعبئة أكبر عندما سترفع القيود الصحية. وقد نُظمت خلال الشهر الماضي مظاهرات لعدة قطاعات على حدة مثلت مجالات الصحة والتربية والطاقة. وفي آخر تعبئة شاملة نُظمت في شهر سبتمبر أيلول الماضي شارك ما لا يزيد على ثلاثة وأربعين ألفَ متظاهرٍ.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم