البابا فرنسيس يعيّن للمرة الأولى امرأة في مجمع الأساقفة

البابا فرنسيس في الفاتيكان
البابا فرنسيس في الفاتيكان © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

"هو نداء لخدمة الكنيسة العالمية"، هذا ما قالته ناتالي بيكيرت، يوم الأحد 07 فبراير 2021، في أول رد فعل على قيام البابا فرنسيس بتعيينها كوكيلة لمجمع الأساقفة. واعتبرت بيكيرت أنّ تلك الخطوة تجسّد الثقة بالمرأة داخل الكنيسة خاصة وأنّه خلال مجمع الأساقفة الأخير طالب العديد من الأصوات بأن يكون للمرأة حضور أهم في مناصب قيادية.

إعلان

ومن خلال هذا التعيين يخرق البابا فرنسيس العادات والتقاليد ويفتح الباب امام نساء اخريات لتولي مناصب بارزة في الكنيسة الكاثوليكية خاصة وأنّه لطالما كان المنصب الذي تتقلّده بيكيرت حكراً على الرجال.

بيكيرت مولودة في فونتينبلو في فرنسا عام 1969. درست اللاهوت والفلسفة في مركز "سيفر" في باريس، اضافة الى علم الاجتماع في معهد الدراسات العليا للعلوم الاجتماعية.

وهي حاصلة كذلك على شهادة ماسترز بإدراة الاعمال من معهد اش.او.سي الفرنسي المرموق. وقد تخصصت في علم الكنيسة في كلية بوسطن لاهوت في الولايات المتحدة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم