وزراء بريطانيون يشاركون في حملة لحث الناس على التطعيم

جرعة من لقاح فايزر في أحد مستشفيات بريطانيا
جرعة من لقاح فايزر في أحد مستشفيات بريطانيا © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

يشارك وزراء بريطانيون وعاملون في قطاع الصحة ومتطوعون في حملة مطلع هذا الأسبوع لتشجيع الفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة بفيروس كورونا على التطعيم.

إعلان

يأتي ذلك مع اقتراب الحكومة من تحقيق هدف تطعيم 15 مليونا من المنتمين لهذه الفئات بلقاح الوقاية من كوفيد-19.

وتقول بريطانيا إنها في طريقها لتنتهي بحلول يوم الاثنين من تطعيم كل من هم في سن السبعين فأكثر وأصحاب الحالات المرضية المعرضين للخطر والعاملين في الصفوف الأمامية بقطاع الصحة وموظفي الرعاية الاجتماعية وكبار السن في دور الرعاية.

وتلقى أكثر من 14 مليون بريطاني الجرعة الأولى من لقاح كوفيد-19 حتى الآن.

وسيجوب نحو 30 وزيرا مراكز التطعيم كالاستادات الرياضية والكاتدرائيات للتوعية بأهمية تلقي الجرعة وسط مخاوف من أن يكون إقبال أبناء أقليات عرقية معينة على التطعيم أقل من باقي سكان بريطانيا.

وكانت بريطانيا، التي سجلت أكثر من 120 ألف وفاة بكوفيد-19، أول دولة غربية تبدأ التطعيم الجماعي وكان ذلك في ديسمبر كانون الأول. وترى البلاد في التطعيم طريقا لإنهاء قيود العزل الصارمة التي تسببت في أكبر تراجع للإنتاج الاقتصادي منذ أكثر من 300 عام.

وقال وزير الصحة مات هانكوك في مقابلة مع صحيفة ديلي تليجراف إنه يأمل في أن تتمكن بريطانيا بحلول نهاية العام من التعايش مع فيروس كورونا مثلما حدث مع الإنفلونزا.

وأضاف "أتمنى أن يصبح كوفيد-19 مرضا له علاج بحلول نهاية العام".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم