الآلاف يتظاهرون في يريفان للمطالبة باستقالة رئيس الوزراء

صورة من الأرشيف
صورة من الأرشيف © جانب من الاحتجاجات في أرمينيا"رويترز"
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

تظاهر آلاف الأشخاص في عاصمة أرمينيا يوم السبت 20 فبراير 2021 للمطالبة باستقالة رئيس الوزراء نيكول باشينيان الذي يتهمونه بسوء إدارة الحرب مع أذربيجان العام الماضي.

إعلان

ويقاوم باشينيان الضغوط للاستقالة منذ تشرين الثاني/نوفمبر، عندما وقع اتفاق سلام رعته موسكو، أنهى نزاعا استمر ستة أسابيع مع  أذربيجان المجاورة.

وبموجب الاتفاق، الذي قوبل بغضب في أرمينيا، تنازل باشينيان عن أراض في منطقة ناغورني قره باغ ومحيطها، لإنهاء النزاع الذي أودى بقرابة 6 آلاف شخص.

وتجمع المتظاهرون في ساحة الحرية في وسط يريفان وسط انتشار كثيف للشرطة، وهتفوا "أرمينيا من دون نيكول" و"نيكول خائن" بحسب مراسل لوكالة فرانس برس.

وقال إيشكان ساغاتليان، زعيم حزب طاشناقتسوتيون المعارض أمام الحشود "نحلم بوطن قوي جبار والعقبة الوحيدة أمام تحقيق هذا الهدف هو نيكول باشينيان". وأضاف "لن نتراجع، سنتخلص من باشينيان".

في تسعينات القرن الماضي، أعلن الانفصاليون المدعومون من أرمينيا في ناغورني قره باغ الاستقلال عن أذربيجان في حرب أوقعت عشرات آلاف القتلى.

لكن في النزاع الأخير الذي تفجر أواخر أيلول/سبتمبر، قدمت تركيا الدعم لأذربيجان رغم نفيها اتهامات من مصادر عدة عن إرسالها مرتزقة إلى خطوط الجبهة.

وتوسطت روسيا حليفة أرمينيا رغم رفضها التدخل عسكريا، لوقف إطلاق النار ونشرت منذ إبرام الاتفاق آلاف العناصر لحفظ السلام في ناغورني قره باغ.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم