استفتاء في سويسرا حول حظر النقاب يوم الأحد

صورة في مدينة لوزان السويسرية تظهر ملصقًا انتخابيًا مؤيدًا لمبادرة "حظر البرقع" مكتوبًا عليه باللغة الفرنسية: "أوقفوا التطرف!"
صورة في مدينة لوزان السويسرية تظهر ملصقًا انتخابيًا مؤيدًا لمبادرة "حظر البرقع" مكتوبًا عليه باللغة الفرنسية: "أوقفوا التطرف!" AFP - FABRICE COFFRINI

"أوقفوا التطرف"، عبارة كُتبت على لافتة حمراء فوق صورة لامرأة محجبة تضع نقابا أسود اللون في قرية هادئة خارج زوريخ. اللافتة جزء من حملة لحزب الشعب السويسري اليميني المتطرف لحظر النقاب في الأماكن العامة وهو أمر سيجري التصويت عليه في استفتاء مُلزم على مستوى البلاد يوم الأحد 7 مارس آذار 2021 .

إعلان

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن أغلب السويسريين سيؤيدون الحظر ليصبح قانونا.

وقال وولتر وبمان عضو البرلمان عن حزب الشعب السويسري ورئيس لجنة الاستفتاء "من تقاليدنا في سويسرا ألا نخفي الوجه. هذه علامة على حرياتنا الأساسية".

وجاء الاقتراح قبل ظهور جائحة كورونا التي أجبرت جميع البالغين على تغطية وجوههم بالكمامات للحد من انتشار العدوى. وحصل الاقتراح على تأييد كاف لإجراء الاستفتاء في 2017.

ولا يتطرق الاقتراح للدين الإسلامي بشكل مباشر ويستهدف كذلك منع المحتجين ومشجعي كرة القدم من مثيري الشعب من تغطية وجوههم لكن الساسة المحليين ووسائل الإعلام وصفوه بأنه حظر البرقع.

ويُعّمق الاقتراح العلاقات المتوترة بين سويسرا والمسلمين بعد أن صوت المواطنون على حظر بناء مآذن جديدة في عام 2009. وتفرض مقاطعتان بالفعل حظرا على غطاء الوجه.

وقال وبمان إن التصويت لا يستهدف الدين الإسلامي في حد ذاته، وأضاف "غطاء الوجه يرمز للتطرف والإسلام السياسي الذي انتشر بشكل متزايد في أوروبا والذي لا مكان له في سويسرا".

وحظرت فرنسا ارتداء النقاب الكامل في الأماكن العامة في 2011 وتطبق الدانمرك والنمسا وهولندا وبلغاريا حظرا كاملا أو جزئيا على النقاب في الأماكن العامة.

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم