كيف جمع ملك إسبانيا السابق ثروته بفضل ملوك دول الخليج؟

ملك إسبانيا السابق خوان كارلوس في 1 أبريل نيسان 2018
ملك إسبانيا السابق خوان كارلوس في 1 أبريل نيسان 2018 © أ ف ب

اختار ملك إسبانيا السابق خوان كارلوس الاستقرار في أبو ظبي منذ أغسطس 2020 بطلب من نجله فيليبي السادس بسبب فضائح متعلقة بالفساد. وجمع خلال عهده الذي دام 39 عاما ثروة طائلة.

إعلان

في زيارة إلى مدريد في أبريل 2018، صرح ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لمجموعة من الصحفيين الإسبان أن "الملك خوان هو الشخص الوحيد غير السعودي الذي يملك رقم الهاتف الشخصي لوالدي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود".

ويدل هذا التصريح على أن الروابط بين ملك إسبانيا السابق والمملكة العربية السعودية وباقي دول الخليج وطيدة.

هدايا محمد بن زايد

أظهر ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد عناية خاصة لملك إسبانيا في الماضي، إذ أهداه سيارتين من طراز فيراري في عام 2011، تبلغ تكلفة كل واحدة منهما حوالي نصف مليون يورو.

كما كان يستضيفه سنويا لحضور سباق الجائزة الكبرى للفورمولا1 بالعاصمة الإماراتية.

وبعد أن استضافته بأبو ظبي في جناح في "قصر الإمارات"، أحد أفخم الفنادق في العالم، يعيش خوان كارلوس اليوم في فيلا بمنتجع جزيرة زايا نوراي الراقية.

سخاء العائلات المالكة الخليجية

نشرت الصحافة الإسبانية والأجنبية، ولا سيما جريدة "تلغراف" اللندنية، تقارير استندت على تحقيق أجراه المدعي العام بجنيف إيف بيرتوسا في سويسرا وتحقيق أخرى من نيابة المحكمة العليا الإسبانية.

وكشفت هذه التحقيقات عن ثروة خوان كارلوس الكبيرة التي جمعها قبل توليه العرش في عام 1975. وتضمنت معلومات تؤكد أن غالبية أمواله حصل عليها بفضل سخاء العائلات المالكة في الخليج.

وتلقى الملك هدية غير نقدية من الأمير السعودي فهد بن عبد العزيز، وكانت عبارة عن المركبة الشراعية "فورتونا" التي أبحر بها كل صيف في مياه جزر الباليار طوال 21 عاما. فضلا عن الصفقات النفطية بين إسبانيا والسعودية التي كان يحصل كم خلالها على عمولة.

وقدرت صحيفة نيويورك تايمز ثروة الملك السابق بنحو 1.8 مليار يورو في عام 2014.

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم