"عين عربة المثابرة" أو الكاميرا الفرنسية التي ترسل صور المريخ؟

عربة المثابرة على سطح المريخ
عربة المثابرة على سطح المريخ AFP - -

"عين عربة المثابرة" هي الكاميرا الكيميائية التي أرسلت صوراً الى الأرض من المريخ. هي " السوبر كام " التي عمل على تصنيعها مهندسون فرنسيون في مدينة تولوز الفرنسية، والتي سُيرسل من خلالها صور فريدة وغير مسبوقة عن صخور المريخ.

إعلان

الكاميرا الفرنسية الصنع، التي المعلقة على " روفر بيرزيفرنس" هي تحت مسمى الكاميرا الكيميائية وهي ذات أشعة الليزر، وستقوم بتحليل تكوين الصخور على المريخ، وتحديدا الصخور التي يتم اختيارها، بحسب هدف المهمة، من بقعة معينة كانت تحيطها المياه، وهذه الكاميرا التي تتميز بخدمات ومعايير عالية الجودة.

هذه الكاميرا معلقة في أعلى المركبة، وتملك رأسا دائريا يصور من جهات عدة، والمتميز في هذه الكاميرا هو أشعة الليزر التي تعب دورا مركزيا وفريدا وغير اعتيادي في التقاط صور عبر هذه الإشعاعات من داخل الصخور وليس فقط من على سطحها وهو الامر الذي يساعد بشكل كبير في التحليل العلمي للمريخ.

"عين عربة المثابرة" أي "السوبر كام"، هي واحدة من الأدوات البارزة التي استخدمت في المركبة التي أرسلت إلى المريخ عام 2020، وهذه الكاميرا صممت في مدينة تولوز الفرنسية، وتحديدا في معهد الأبحاث الخاصة بالفيزياء الفلكية وعلم الكواكب، مع الإشارة إلى أنّ هذه الكاميرا لم تصمم سابقا في الولايات المتحدة الأميركية، وهذا المستوى من المشاركة الفرنسية في هذه المهمة الفضائية يبرر الاهتمام الشخصي للرئيس الفرنسي بذلك.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم