دراسة: دواء لمرضى السكري قد يؤخر ظهور علامات الشيخوخة

دواء لمرضى السكري قد يؤخر ظهور علامات الشيخوخة
دواء لمرضى السكري قد يؤخر ظهور علامات الشيخوخة © فليكر (Tori Barratt Crane)

يعتقد العديد من الخبراء في مجال الشيخوخة أن بعض الأدوية، التي تعمل على المستوى الخلوي والأيضي ولها القدرة على منع أو تأجيل التعرض إلى الأمراض الموهنة، يمكنها إبطاء علامات الشيخوخة، بما في ذلك هشاشة العظام، والاستمتاع بحياة صحية، وفقا لتقرير نشرته صحيفة "واشنطن بوست" يوم السبت 6 مارس 2021. مشيرة فيه إلى أنه في عام 2014، التقى حوالي عشرين عالما متخصصا في علم الشيخوخة والبيولوجيا في إسبانيا لمناقشة إمكانية وقف ظهور أعراض الشيخوخة.

إعلان

ونقلت الصحيفة عن نير برزيلاي، مدير معهد أبحاث الشيخوخة في كلية ألبرت أينشتاين للطب، قوله: "لا نعمل على تقديم ينبوع للشباب، أعني أننا لن نأخذ شخصا عجوزا ونحوله إلى آخر شاب. لكننا نعمل على تأخير ظهور علامات الشيخوخة".

دواء الميتفورين

يتصدر دواء الميتفورين قائمة الأدوية المرشحة لهذه النظرية، وهو علاج طويل الأمد لمرضى السكري من الفئة 2. فضلا عن علاج راباميسين المستعمل لتثبيط المناعة وإبطاء شيخوخة الجلد البشري.

ويرجع اختيار دواء الميتفورين إلى ملاءمته للعديد من العمليات الأيضية والخلوية المرتبطة بالشيخوخة، بما في ذلك الالتهاب وتراجع إصلاح الكروموسوم، والضعف الأيضي والمناعة. كما أنه يحسن كفاءة الميتوكوندريا، وهي أجزاء مهمة من الخلايا لأنها تأخذ المواد الغذائية وتتمثل وظيفتها الرئيسية في إمداد الجسم بالطاقة.

يضاف إليه دواء "سينوليتيكس"، وهو دواء يقضي على "الخلايا الهرمة" التي تدمر الخلايا السليمة من حولها، ويعيد تشكيل خصائص أكثر شبابا.

لكن التحدي الذي واجهه العلماء لإتمام بحوثهم هو أن الشيخوخة لا تعتبر "مرضا". وبالتالي، قد لا توافق إدارة الغذاء والدواء على تطوير هذه الأدوية كعقاقير مرخصة تعالج الشيخوخة.

الدراسة

يأمل العلماء في استخدام الميتفورين من خلال دراسة سريرية توضح فعاليته في منع أو تأخير أمراض ترتبط بالتقدم في السن، وهي الخرف وأمراض القلب والسرطان. وبالتالي، إطالة العمر.

وعلى ضوء هذه التجربة، لاحظوا أن مرضى السكري الذين تناولوا هذا الدواء عاشوا مدة أطول من أولئك الذين لم يتناولوه، وهم غير مصابين بالمرض.

بالإضافة إلى ذلك، يؤثر دواء الميتفورين على إنزيم يتحكم في متطلبات الجسم للطاقة من خلال محاكاة نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية. وكما هو معروف، يساعد التقليل منها بشكل كبير في تحسين الصحة وإطالة العمر.

ومن المقرر أن تستمر هذه الدراسة، التي تعرف باسم "مكافحة الشيخوخة بواسطة الميتفورين" TAME، لمدة ست سنوات وسيشارك فيها 3000 شخص تتراوح أعمارهم بين 65 و79 عاما في 14 موقع حول العالم.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم