إلغاء معرض "كرافتس" البريطاني للكلاب الأكبر في العالم بسبب جائحة كورونا

معرض "كرافتس" البريطاني للكلاب هو الأكبر في العالم وألغي بسبب كورونا
معرض "كرافتس" البريطاني للكلاب هو الأكبر في العالم وألغي بسبب كورونا © أ ف ب

أعلن منظمو معرض "كرافتس" الدولي للكلاب يوم الجمعة 26 مارس 2021 أن هذا الحدث الذي يُنظّم في إنكلترا منذ 130 عاماً ويُعتبر الأكبر من نوعه في العالم لن يقام في موعده المقرر في يوليو 2021  بسبب جائحة كوفيد-19.

إعلان

وقرر نادي "كينيل كلوب" إلغاء هذه المسابقة المرموقة التي ينظمها سنوياً وكان من المقرر إقامتها مبدئياً بين 15 و18 تموز/يوليو، بسبب "استمرار حال عدم اليقين في شأن الوباء" والمخاوف على سلامة آلاف المشاركين.

يأتي هذا الإجراء الاحترازي في وقت حددت الحكومة البريطانية 21 يونيو 2021 موعداً موقتاً للرفع الكامل للقيود الصحية المعتمدة لاحتواء تفشّي الفيروس.

وتُعتبر بريطانيا الدولة الأوروبية الأكثر تضررا من الوباء إذ أدى إلى وفاة أكثر من 126500 شخص فيها، وهي تشهد في الوقت الراهن حجراً ثالثاً تأمل رفعه قريباً بفضل حملة تلقيح من بين الأكثر فاعلية في العالم.

ولكن نظراً إلى أن الوضع ليس مماثلاً في دول أخرى، ارتأى المنظمون "مع الأسف الشديد" ألغاء "كرافتس" إذ استبعدوا  إمكان حضور أعضاء لجنة التحكيم والمشاركين الأجانب، "في ضوء ظهور موجة ثالثة من فيروس كورونا في أوروبا".

وقال رئيس مجلس الإدارة توم ماثر في بيان "نشعر بخيبة أمل كبيرة لأننا اضطررنا إلى إلغاء "كرافتس" للمرة الأولى منذ العام 1954، وخصوصاً أن هذه الدورة كان يفترض أن تكون الذكرى 130 لتأسيس" المسابقة، موضحاً أن هذا القرار "لم يتخذ بسهولة".

فبعد استطلاع آراء هواة الكلاب في الأسابيع الأخيرة، تبيّن للمنظمين أن 63 في المئة منهم غير مرتاحين لفكرة المشاركة في حدث كبير يقام داخل مكان مقفل.

وكان معرض "كرافتس" الذي شارك فيه نحو 27 ألف كلب في آذار/مارس 2020 أحد آخر الأنشطة العامة الكبيرة التي تقام في بريطانيا قبل أن يقرر رئيس الوزراء بوريس جونسون فرض الحجر الأول.

وكان "كينيل كلوب" أعلن تأجيل الحدث هذه السنة من موعده المعتاد في مارس إلى يوليو بسبب الإقفال الثالث. ومن المقرر أن تقام الدورة التالية من هذا المعرض الذي يستمر أربعة أيام في مارس 2022.

وسبق للمعرض الذي أقيم للمرة الأولى عام 1891 أن ألغي ثلاث مرات فقط في الماضي، أحداها خلال الحرب العالمية الأولى، والأخرى خلال الحرب العالمية الثانية، والثالثة عام 1954 بسبب إضراب للعاملين في مجال الكهرباء.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم